ألمانيا : تنظيم محاضرة حول مستجدات القضية الصحراوية بمقاطعة سكسونيا

سكسونيا (ألمانيا) 03 ديسمبر 2022 (واص) - نشطت ممثلية جبهة البوليساريو بمنطقتي سكسونيا وبايرن بمقر منظمة Engagement Global بسكسونيا وتورينغن، محاضرة سياسية حول الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا.

وفي كلمته له تطرق الممثل الصحراوي بمنطقتي سكسونيا وبايرن السيد محمد أبا الدخيل إلى اخر التطورات التي تشهدها القضية الصحراوية بعد جلسات مجلس الأمن الأخير حول الصحراء الغربية ومطالبة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته لضمان التطبيق الكامل لولاية بعثة المينورسو واستخدام كل الوسائل الدبلوماسية والقانونية التي يخولها لهم  ميثاق الأمم المتحدة للضغط على دولة الاحتلال المغربية للانصياعه للشرعية الدولية والانخراط الجدي في مسلسل السلام من أجل تحقيق حل سلمي عادل ودائم يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره .

الدبلوماسي الصحراوي أعرب للحاضرين ما تشهده المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بخصوص انتهاك دولة الاحتلال المغربي لحقوق الإنسان بكل أشكاله من حصار، اعتقال، ترهيب وانتقام منهم ضد المدنيين والنشطاء الحقوقيين الصحراويين وخاصة في ظل الوضع الجديد الناتج عن الخرق المغربي لاتفاق وقف اطلاق النار وعودة المنطقة إلى الحرب وكذلك استخدامها للأسلحة القتالية بمافي ذلك الطائرات المسيرة في حربها العدوانية على الشعب الصحراوي.

الممثل الصحراوي طالب المجتمع المدني الألماني من منظمات حقوقية وجمعيات غير حكومية بالوقوف إلى جانب كفاح ونضال الشعب الصحراوي وقضيته العادلة من أجل أن يلعب الاتحاد الأوروبي دور فعال وبناء لحلحة النزاع الذي طال أمده.

الطالبة الصحراوية خديجة بداتي في كلمتها ناشدت المنتظم الدولي والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان بفتح تحقيق في الانتهاكات والجرائم من تعذيب وتنكيل التي يرتكبها المخزن المغربي خلال 47سنة ضد الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والنظر إلى المجازر التي ارتكبتها السلطات المغربية في حق الصحراويين الأبرياء في السجون والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تستهدف الأطفال والنساء في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

الطالبة الصحراوية عرفت كذلك بواقع الشباب والمرأة الصحراوية في المخيمات اللاجئين والمناطق المحتلة وكذلك جدار الذل والعار الذي يقسم العائلات الصحراوية إلى قسمين.

خديجة بداتي تطرقت إلى قرارات المحكمة الأوروبية الصادرة في سنتي 2018 وسبتمبر 2021 ومايمكن أن يقوم به المجتمع المدني الألماني لضمان تطبيق القرار واحترام القانون الاوروبي وحقوق الانسان والشرعية الدولية في الصحراء الغربية.

المشاركون من جهتهم أكدو وقوفهم إلى جانب نضال الشعب الصحراوي ودعمهم له من أجل نيل حقوقه المشروعة.

وفي الختام تم عرض فيلم 3 كاميرات مسروقة من إعداد مجموعة ايكيب ميديا تفضح فيه الوضعية المأساوية والمزرية لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

( واص ) 090/105