انطلاق الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر 16 لجبهة البوليساريو على مستوى الخلف العسكري

الشهيد الحافظ، 29 نوفمبر 2022  (واص)-انطلقتِ اليوم الثلاثاء، الندوات السياسية التحضيرية المؤطرة لعقد المؤتمر الـ16  لجبهة البوليساريو على مستوى الخلف العسكري.

وخصصت ندوات اليوم للجزء الأول من الخلف العسكري والذي ضم كل من المديرية المركزية للإمداد، القضاء العسكري والمديرية المركزية لشؤون الشهداء والجرحى وقدماء المقاتلين، سلاح الدرك الوطني.

وترأس الندوة بالإمداد العسكري المدير المركزي السيد المحفوظ الزين، فيما ترأس ندوة القضاء العسكري وشؤون الشهداء المدير المركزي للمحافظة السياسية للجيش السيد يوسف أحمد أحمد سالم، وترأس ندوة سلاح الدرك الوطني المدير المركزي للعمليات والتفتيش السيد أباه محمد الشيخ.

وتميزت الندوات السياسية بالاستماع للنشيد الوطني الصحراوي وكلمات ترحيبية ثم كلمة لرئيس الندوة الذي استعرض فيها برنامج العمل والظرف الذي تنعقد فيه ندوات المؤتمر على المستويين الجهوي والدولي خاصة في هذه الظرفية الاستثنائية، وكذا الوضع الوطني خاصة على المستوى العسكري ودور المؤسسة العسكرية في استكمال مهمة التحرير خاصة بعد العودة للحرب نتيجة الخرق المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأكدت جل المداخلات التي استمعت لها وكالة الأنباء الصحراوية خلال على "ضرورة أن يكون المؤتمر المقبل حلقة لتزكية عمل وآراء الشعب، ومحطة لاستعراض برنامج العمل الوطني المنبثق عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر" هذا الى اعتبار الندوات محطة لنقل امال مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ونظرته للقضية الصحراوية.

وقدم المشرفون على الندوات على مستوى أداء هذه القطاعات ومحتوى الوثائق المقدمة للمؤتمر وبرنامج العمل الوطني والقانون الأساسي.

وركز المشاركون من خلال مداخلاتهم على ضرورة الرقابة في المؤسسات العمومية وعملها، كما طالبوا بضرورة إعطاء أهمية أكبر للمؤسسة العسكرية والاهتمام بالمقاتل الصحراوي خاصة في هذه المرحلة، هذا الى جانب الاهتمام بالميادين ذات العلاقة المباشرة بالمواطن كالصحة والتعليم والإدارة.  

وعلى مستوى ندوات المؤسسات والولايات، باشرت اللجان المعنية اليوم عملية انتخاب المندوبين للمشاركة في المؤتمر السادس عشر مؤتمر الشهيد " امحمد خداد لحبيب، الذي يعقد تحت شعار " تصعيد القتال لطرد الاحتلال واستكمال السيادة " المزمع عقده بولاية الداخلة في الفترة الممتدة من 13 إلى 17 جانفي 2023، وذلك بعد استكمال مناقشة كافة الوثائق المقدمة للنقاش (القانون الأساسي، برنامج العمل الوطني، الوضع الراهن) وتقديم المقترحات التي من شأنها الرفع من مستوى الأداء العام . (واص)

090/105.