الملتقى الثاني للفنانين والشعراء يختتم أشغاله ببيتوريا الباسكية

بيتوريا (إسبانيا) 21 نوفمبر 2022 (واص) - اختتمت بمدينة بيتوريا ببلاد الباسك الإسبانية، أشغال الملتقى الثاني للفنانين والشعراء الصحراويين بأوروبا بعد يومين من المداولات، وتميزت أشغال الملتقى بتلاوة وثيقتي القانون الأساسي للرابطة وبرنامج عملها، اللذين حظيا بنقاش معمق ومستفيض من قبل المشاركين.

مسيرة الثقافة الصحراوية الواقع والتحديات التي تواجهها، حظيت هي الأخرى بحظ وافر من النقاش ، حيث أسهب المشاركون في الحديث عن الدور الكبير الذي لعبته الثقافة الصحراوية في حمل مشعل القضية الصحراوية وإيصالها إلى شتى أصقاع العالم، وتطرق المشاركون إلى واقع الثقافة الصحراوية الذي يواجه العديد من التحديات لعل أبرزها تنظيم العمل الثقافي وتأطيره وتوجيهه الوجهة السليمة.

المشاركون أعربوا في بيان الاختتام عن تضامنهم مع أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي والجماهير الصحراوية المنتفضة في وجه الاحتلال ، كما أدان بيان رابطة الفنانين والشعراء الصحراويين بأوروبا السياسة الممنهجة من طرف الاحتلال والتي تهدف إلى إبادة العنصر الصحراوي والقضاء على هويته وكينونته.

وفي الفترة المسائية أقيم حفل فني شارك فيه العديد من الفنانين وتم خلاله توزيع مجموعة من الشهادات التكريمية على عدد من المتضامنين وأفراد من الجالية الصحراوية، وتوّج الملتقى بالإعلان عن تأسيس رابطة الفنانين والشعراء وانتخاب السيد فكو أمبارك رئيسا لها.

( واص ) 090/105