الأمينة العامة لحزب الشعب البوتسواني: حزبنا يقف بحزم في تضامنه مع حق الصحراء الغربية في الحرية والاستقلال

خابروني (بوتسوانا) 3 أغسطس 2022 (واص)- أكدت الأمينة العامة لحزب الشعب البوتسواني، السيدة نونو كغافيلا موكوكا، موقف حزبها الثابت في تضامنه مع الحق المشروع لشعب الصحراء الغربية في الحرية والاستقلال، خلال زيارتها اليوم للسفارة الصحراوية في العاصمة البوتسوانية، خابروني.

ونقلت السيدة كغافيلا موكوكا، خلال لقاءها بالسفير الصحراوي ببوتسوانا، السيد ماءالعينين لكحل، رسالة شخصية من رئيس  الحزب، السيد موتلاتسي مولاباسي، أحد الوجوه التاريخية للنضال السياسي بالبلد، أكد فيها "دعم حزب الشعب البوتسواني الثابت للاستقلال التام والحرية للصحراء الغربية".

وأضافت أنه "يجب على المغرب، القوة المحتلة، أن تفهم أنه لا يمكننا، كمدافعين عن مبادئ الوحدة الأفريقية، القبول باستمرار الاحتلال غير الشرعي لدولة أفريقية من قبل دولة أفريقية شقيقة أخرى. فهذا الاحتلال يجب أن ينتهي الآن ".

من جانبه شكر السفير الصحراوي ضيفته على الزيارة معربا عن امتنان الجمهورية الصحراوية لحكومة وشعب بوتسوانا على الموقف المبدئي الذي طالما خصت به الجمهورية الصحراوية على مدى عقود.

كما شكر حزب الشعب البوتسواني على "الموقف التاريخي والمبدئي"، مشيرا إلى أن "دعم نضال الشعب الصحراوي المشروع من أجل الحرية هو في الواقع واجب على جميع الأفارقة بحكم مبادئ الوحدة الأفريقية، ولا ينبغي اعتباره مسؤولية الحكومات لوحدها".

وأضاف السفير الصحراوي أن "النضال الصحراوي المشروع من أجل الحرية والاستقلال هو كفاح من أجل حق إنساني أساسي وحق للشعوب وبالتالي يجب على جميع هذه الشعوب دعمه والتماهي معه بغض النظر عن جنسياتهم أو انتمائاتهم السياسية".

من جهة أخرى، تبادل الطرفان وجهات النظر حول أنجع سبل تطوير ودعم علاقات أفريقية أقوى بين الدول الأفريقية من أجل المساهمة في تحقيق أجندة الاتحاد الأفريقي في القارة بأكملها.

وجدير بالذكر أن حزب الشعب البوتسواني قد تأسس في ديسمبر 1960 خلال الحقبة الاستعمارية ليصبح أول حزب جماهيري يطالب بالاستقلال الكامل للبلاد. وهو حزب اشتراكي ديمقراطي ومن الأحزاب التاريخية في الدفاع عن مبادئ الوحدة الأفريقية، كما أنه عضو حاليا في تحالف المعارضة الرئيسية بالبلد، "المظلة من أجل التغيير الديمقراطي". (واص)

090/500/60 (واص)