فرنسا: الإعلان عن توأمة بين مدينة إيڤري سور سان وبلدية ميجك بولاية آوسرد في مخيمات اللاجئين الصحراويين

باريس (فرنسا) 26 يونيو 2022 (واص) - أعلن أمس السبت، عمدة بلدية إيفري سور سان الفرنسية، خلال إحتفالات عيد المدينة السنوي، عن توأمة مع بلدية ميجك بولاية آوسرد في مخيمات اللاجئين الصحراويين، في إطار التضامن مع القضية الصحراوية والحق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير والإستقلال.

بحسب سلطات المدينة، تقرر توقيع إتفاقية التوأمة في ولاية آوسرد، بتاريخ 27 فبراير 2023، بالتزامن مع الإحتفالات المخلدة لذكرى اعلان الجمهورية الصحراوية، بحضور رئيس البلدية وأعضاء مجلسه وسيرافقه مواطني مدينة إيڤري سور سان في رحلة لتجديد التضامن وروابط الصداقة مع الشعب الصحراوي.

و جدد مجلس مدينة إيڤري سور سان إلتزامه بالدفاع عن حقوق الإنسان وتقرير المصير للشعوب والسلام العادل والدائم في العالم، وفي هذا السياق يأتي الدعم السياسي والإنساني للشعب الصحراوي، الذي يواجه إحتلالا عسكريا من قبل المملكة المغربية منذ إنسحاب السلطات الاستعمارية الإسبانية في العام 1976، كما تؤكد ذلك الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن والقانون الدولي.

يشار إلى أن بلدية إيڤري سور سان، سبق لها وأن منحت عام 2016 وسام المواطنة الشرفية للمعتقل السياسي الصحراوي النعمة أسفاري، وأرسلت سنة 2019 وفدا من أعضاء مجلسها لزيارة معتقلي أگديم إزيك وإلى مخيمات اللاجئين الصحراويين للمشاركة في الإحتفالات المخلدة لذكرى إعلان الجمهورية، كما تستقبل بشكل سنوي الأطفال الصحراويين في برنامج عطل السلام، وإحتضن مقرها ندوات وأنشطة تضامنية مع الشعب الصحراوي، أبرزها الإضراب الشهير عن الطعام للناشطة الفرنسية كلود مونجان أسفاري من أجل مطالبة السلطات الفرنسية بزيارة زوجها في سجن القنيطرة. 

واص 406/500/090/110