نتطلع إلى عالم يحترم حقوق الإنسان وينعم بالأمن والإستقرار (مسؤول صحراوي)

ولاية بوجدور 21 ماي 2022 (وأص) - قال مسؤول أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو السيد خطري آدوه، بأن الشعب الصحراوي يتطلع إلى عالم يحترم حقوق الإنسان، عالم ينعم بالأمن والإستقرار، وذلك خلال كلمة ضمن أشغال الندوة الدولية الشبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي التي نظمت على هامش أشغال المؤتمر العاشر لإتحاد الشبيبة الصحراوية.

وأشاد السيد خطري آدوه، بالمواقف المعبر عنها من طرف الوفود الشبانية المشاركة في المؤتمر التاسع لإتحاد الشبيبة الصحراوية، والتي أعربت عن دعمها ومساندتها للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

كما ثمن مسؤول أمانة التنظيم السياسي شبكة العلاقات الدولية الوطيدة على المستوى الشباني التي تحظى بها منظمتنا الشبانية (شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب) ، مذكرا بالدور البارز الذي لعبه الشباب في تأسيس جبهة البوليساريو في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

وأشار السيد خطري آدوه إلى التواصل الحاصل بين الأجيال وذلك من أجل الحفاظ على الأسس والمبادئ التي تأسست من أجلها جبهة البوليساريو، والتي أهمها حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.

وذكر في ختام مداخلته بالوضع "المتميز والغير هين"، نظرا لإستمرار دولة الإحتلال المغربي في إنتهاك حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية، وكذا إستمرار الأعمال القتالية بين جيش التحرير الشعبي الصحراوي وقوات الإحتلال المغربي، وذلك بعد خرق المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة الكركرات بتاريخ 13 نوفمبر 2020.

وأص 090/110