رئيس الجمهورية يتفقد بعض نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ويقف على جاهزيتها

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 18 ماي 2022 (واص)  -  قام رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو  القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي بزيارة عمل الى نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي تفقد خلالها كافة الوحدات والمنشآت التابعة لتلك النواحي .

الزيارة التي تدخل في إطار الزيارات التفتيشية والتفقدية لمختلف النواحي العسكرية التي دأب القائد الأعلى للقوات المسلحة عليها منذ استئناف الكفاح المسلح ، استهلها بزيارة  عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية السادسة ، حيث جمعه لقاء رفقة قائد الناحية العسكرية السادسة أبا عالي حمودي   مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية السادسة ألقى خلالها كلمة  هنأهم على الجهود المبذولة دفاعا عن الوطن ، من خلال المواجهة اليومية مع قوات الاحتلال .

وبعد أن ذكر  الرئيس ابراهيم غالي بأن الهدف الأسمى هو استكمال السيادة الوطنية وهو ما يتطلب -  حسبه - "مواصلة جهد تطوير قدرات وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في مختلف المجالات لتتكيف مع المراحل التكنولوجية التي تعرفها الحرب الحديثة .

و في كلمة له عقب استقباله من طرف قائد الناحية العسكرية الثالثة اللود دافة وأركان ناحيته  أكد القائد الأعلى للقوات المسلحة  أن "النتائج المرجوة على مستوى المواجهة العسكرية مع العدو لا مناص من بلوغها حتى تحرير الوطن واستكمال السيادة الوطنية وأن التحديات المعترضة لا خيار لنا سوى رفعها وكسب رهاناتها .    

وهذه الرهانات التي تعرفها المرحلة - يضيف الرئيس ابراهيم غالي - تحتم على الأفراد العسكريين بكافة فئاتهم، قادة ومرؤوسين أن يثبتوا فعليا وميدانيا وبشكل ملموس قدرتهم على الإرتقاء بالعمل الميداني العسكري ، إلى المستوى الذي يليق به".

وبالناحية العسكرية السابعة ورفقة قائد الناحية الطالب عمي ديه ، أكد القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي  على أنه يتوجب على الجميع  أن يبذلوا كل ما في وسعهم من أجل "السمو بالمستوى الذي يجب أن يصله الجيش الصحراوي  و الذي هو جدير ببلوغه "، و هو ما يستلزم - يضيف الرئيس ابراهيم غالي - "وعي الجميع، ودون أي استثناء ، بأن المسؤولية تكليف وليست تشريف وأن المهام الموكلة لا بد لها أن تنفذ بالصرامة المطلوبة"، ليستمع بعدها القائد الأعلى للقوات المسلحة  لمداخلات أفراد الناحية الذين جددوا تأكيد التزامهم للقيام بالمهام المنوطة بهم "بكل الصرامة اللازمة والمثابرة الضرورية" و استعدادهم "الدائم واللامحدود" لحماية الوطن واستكمال السيادة  و ذلك "في كافة الظروف والأحوال".

وبالناحية العسكرية الأولى ورفقة رئيس أركان الناحية حمودي حجوب ، دعا الرئيس ابراهيم غالي كافة أفراد وحدات الناحية العسكرية الأولى  إلى مواصلة العمل "دون هوادة " من أجل ربح المعركة المصيرية .

وتفقد القائد الأعلى للقوات الوحدات المنتشرة على مستوى القطاع العملياتي للناحية ، حاثا إياهم على مواصلة  العمل حتى تحقيق طموحات الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال واستكمال السيادة . (واص)

090/105 .