قطاع الشهيد سيدي عثمان سيدي يجدد تضامنه مع سلطانة خيا التي اثبتت للعالم أن الإرادة لا تقهر

نواكشوط (موريتانيا)، 22 نوفمبر 2021 (واص) - عبر قطاع الشهيد سيدي عثمان سيدي بجاليات الجنوب عن تضامنه مع الناشطة الصحراوية سلطانة خيا وعائلتها التي اعطت للعالم درسا في الارادة والنضال السلمي دفاعا عن قضية شعبها.

واعتبر قطاع الشهيد سيدي عثمان سيدي بجاليات الجنوب ان ماتقوم به سلطانة خيا اعطى للعالم عبرة خالدة مفادها أن الاحتلال - مهما طال- الى زوال و أن الحرية تنتزع و لا تعطى.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة شؤون الارض المحتلة و الجاليات
جاليات الجنوب
قطاع الشهيد سيدي عثمان سيدي
بيان

انقضت سنة و نيف من الحصار الخانق على منزل الشرف و الإباء ، منزل أهل سيدابراهيم خيا في مدينة بوجدور المحتلة.

سنة مترعة جراحا غائرة في الأجساد الطاهرة.
سنة كلها سحل و تعذيب و اغتصاب و تعريض للمواد السامة و الروائح المزكمة نتانة.

لكنها أيضا سنة من الصمود الأسطوري، و النخوة الصحراوية الأصيلة و الإباء الحق.

ان قطاع الشهيد سيدي عثمان سيدي و قد واكب الملحمة الأسطورية التي تخوض اللبؤة سلطانةخيا و عائلتها ، ليجدد تضامنه و مؤازرته مع أيقونة النضال التي أعطت للعالم الظالم و بجدارة عبرة خالدة مفادها أن الاحتلال - مهما طال- الى زوال و أن الحرية تنتزع و لا تعطى.
اننا اذ نحيي عائلة أهل خيا و كل جماهير انتفاضة الاستقلال المباركة ، لنستحضر بالإجلال و العرفان الأسرى المدنيين الصحراويين في زنازين الاحتلال عائلاتهم الصابرة المصابرة.
و نحيي أشاوسنا و حماة أرضنا و عرضنا : مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي و هم يدكون حصون الاحتلال و يدمرون تخندقاته في الشوط الثاني و الأخير من حرب التحرير و نجدد لهم العهد بالوفاء لنهج الشهداء .

حرب التحرير تضمنها الجماهير .
بالبندقية ننال الحرية. (واص)
090/105