"منح تفويض مراقبة حقوق الإنسان لبعثة المينورسو" موضوع مُساءلة للحكومة البريطانية أمام البرلمان

لندن 24 أكتوبر 2021 (واص)- إستوقف نواب في البرلمان البريطاني وزارة الشؤون الخارجية والكومنولث بشأن جهودها فيما يخص دعم المطالب المتعلقة بمنح تفويض لبعثة لمينورسو لمراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها في الصحراء الغربية.

وتساءل النائب أندريو غوين، عما إذا كانت الخارجية البريطانية تخطط لطلب إدراج تفويض لمراقبة حالة حقوق الإنسان في منطقة الصحراء الغربية خلال جلسة التصويت على قرار مجلس الأمن بشأن تجديد بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) في أكتوبر2021.

بدورها طالبت النائب كيم جونسن، بتوضيحات من قبل الحكومة بشأن سياستها تجاه الصحراء الغربية وعن الجهود التي تبذلها لدعم موقف الأمم المتحدة حول وضع الصحراء الغربية بإعتبارها منطقة غير محكومة ذاتيا كما هو موضح في وثائقها.

من جانبه، أكد وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفيرلي، تأييد حكومة بلاده بإستمرار لقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن قضية الصحراء الغربية وتشجع الطرفين (جبهة البوليساريو والمغرب) على مواصلة جهودهم لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في الصحراء الغربية.

كما أوضح في معرض رده على مُساءلات البرلمانيين حول موقف المملكة المتحدة من قضية الصحراء الغربية، أن حكومة بلاده تتبنى نفس موقف الأمم المتحدة كما هو مُشار إليه في موقعها على الأنترنيت كإقليم مدرج على قائمة الإقاليم غير محكوم ذاتيا.

وقد سبق لوزير خارجية المملكة المتحدة أن ذكَّر قبل يومين بموقف حكومة بلاده الداعم لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى تسوية تنص على تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية بما يتفق مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ومواصلتها المناقشات المنتظمة مع الأمم المتحدة، في كل من نيويورك والمنطقة، وكذلك مع الطرفين.

واص 406/500/090/110