سلطات الاحتلال المغربي تستمر في تطويق ومحاصرة منزل عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة خيا

مدينة بوجدور المحتل 15 فبراير 2021 (واص)- تستمر سلطات الاحتلال المغربية بمدينة بوجدور المحتلة من خلال أجهزتها القمعية في فرض الحصار والتطويق على منزل عائلة المناضلة الصحراوية سلطانة سيدابراهيم خيا ومنع الجماهير الصحراوية من زيارتها والتضامن معها فيما تتعرض له من بطش وتنكيل على يد سلطات الاحتلال بالمدينة.

فبعد الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبت في حق عائلة خيا اليومين الماضيين بعد صمودها في وجه ظلم واعتداءات المحتل، شدد عناصر قوات القمع المغريية التي تحاصر المنزل تطويق المكان لمنع العديد من المواطنين والمواطنات الصحراويين القادمين في اطار زيارات تضامنية لفك الحصار المفروض على العائلة الصحراوية.

وفي هذا السياق, تم منع مجموعة كبيرة من المناضلات والمناضلين وكذا بعض افراد العائلة المحاصرة من ولوج المنزل وارغامهم بالقوة على مغادرة المكان.

ويشهد حي لقبيبات انزالا كبيرا لمختلف الاجهزة القمعية التابعة لدولة الاحتلال وذلك منذ يوم أمس، خاصة بعد توافد أعداد كبيرة من الجماهير الصحراوية للتعبير عن تضامنها ودعمها لعائلة المناضلة الصحراوية سلطانة سيدابراهيم، مما شكل تخوفا لدى سلطات الاحتلال من انفجار الصحراويين في وجه ظلم قواتها القمعية واستبدادها المتواصل.

واص 090/110