عدة بلديات أندلسية تقرر تعزيز العلاقات الثنائية مع الشعب الصحراوي بالتوقيع على توأمات مع دوائر بمخيمات اللاجئين

قادس (الأندلس) ، 6 فبراير 2021 (وسبس) - إنطلاقا من تصويت الأضواء على المؤسسات البلدية كقاعدة صلبة لدعم الشعب الصحراوي من الزاويتين السياسية والإنسانية، قررت بلديات بورنوص، آلكلا ديل بايي، بويرتو سيرّانو، وإسبيرا، التوقيع على إتفاقات توأمات مع دوائر صحراوية، بالإضافة الى رسم مشاريع تعاونية مشتركة. 
ودعما لهذا التوجه، إنضمت البلديات المحكومة من قبل اليسار الموحد بمنطقة كاديث الى شبكة البلديات الداعمة لقضية الشعب الصحراوي، وبهذا يعمل الحزب على توسيع دائرة التضامن والمساندة مع القضية، ويرفع عاليا راية تقرير المصير.
وقد تم تجديد هذا التعهد خلال إتصالات عبر التواصل عن بعد بين مسئولي حزب اليسار الموحد على مستوى المستشارين وبلديات آلكلا ديل بايي وبويرتو سيرّانو و إسبيرا، مع الممثل الجهوي بمقاطعة الأندلس الأخ محمد أزروك، وفيدرالية الحرية الأندلسية للتضامن مع الشعب الصحراوي.
وقد أعرب مسئول التنظيم لحزب اليسار الموحد بكاديث السيد خوسي لويس بوينو عن الأمل في أن يعمل هذا اللقاء عن بعد على إعطاء دفع قوي للعمل المشترك بمنطقة كاديث على وجه الخصوص، ليس فقط على مستوى البلديات والإدارات، بل على المستويات السياسية .
وأشار المسئول المذكور إلى أن البلديات السالفة كان لها السبق لإنطلاق هذا المجهود التضامني لفائدة القضية الصحراوية، تماما كما فعلت بلديات من قبل.
وإلى جانب التوأمات، قرر عمداء بلديات لاسييرا دراسة مشروعات تعاون بالتنسيق مع أعضاء الفيدرالية الأندلسية والحكومة الصحراوية.
وترى الفيدرالية الأندلسية - الحرية - أن الأمر يتعلق بخطوات مستقبلية تقوي العمل المشترك على طريق التنسيق الدائم مع سلطات الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
 
090/304 (SPS)