والي ولاية باتنة الجزائرية يجدد التأكيد على موقف الجزائر الثابت و الداعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية و الإستقلال

باتنة (الجزائر) 06 مارس 2020 (واص)-
جدد والي ولاية باتنة الجزائرية السيد توفيق مزهود، التأكيد على حق الشعب الصحراوي في نيل حريته و إستقلاله كباقي شعوب العالم.

وخلال كلمته أمس بمناسبة احتفالات الطلبة الصحراويين الدارسين بالجامعات بالشرق الجزائري، بالذكرى 44 لإعلان الجمهورية، جدد السيد توفيق مزهود، الموقف الجزائري الداعم لكفاح الشعب الصحراوي من أجل انتزاع حقه المشروع في تقرير المصير تماشيا مع قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي القاضية بتمكينه من حقه الثابت في التعبير عن إرادته بكل حرية وديمقراطية.

وهنأ والي ولاية باتنة الشعب الصحراوي بمناسبة احتفالاته بذكرى اعلان دولته الجمهورية الصحراوية.

ومن جانبه عميد جامعة ولاية باتنة السيد عبد السلام ضيف، أوضح أن الشعب الصحراوي الذي إستطاع أن يصمد أكثر من اربعين سنة قادرا على تحقيق أهدافه و فرض حقوقه المشروعة ، معبرا عن استعداد الجامعة الجزائرية واساتذتها للتعاون مع الطلبة الصحراويين في مختلف النشاطات العلمية والثقافية.

وعلى هامش هذا التظاهرة، أقام الطلبة الصحراويون معرضا يعكس في جوانبه المتنوعة المراحل التاريخية والعسكرية والثقافية و السياسية التي مر بها كفاح الشعب الصحراوي .

وستتواصل الفعاليات المخلدة للذكرى ال44 لإعلان الجمهورية، و التي يحضرها السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر، اليوم بتنظيم ورشات عمل وسهرات فنية وعرض اشرطة وثائقية بدار الثقافة لولاية باتنة. (واص)

090/110