انطلاق الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 44 لاعلان الجمهورية الصحراوية بولاية السمارة

ولاية السمارة ، 27 فبراير 2020 (واص) - انطلقت منذ لحظات  بولاية السمارة بمخيمات اللاجئين الصحراويين الاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ 44 لإعلان الجمهورية الصحراوية، تحت إشراف رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو  السيد إبراهيم غالي  و بحضور أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة  وفود أجنبية يمثلون أكثر من 24 بلدا.

وقد بدأ الاحتفال الرسمي لهذه الذكرى العزيزة على الشعب الصحراوي برفع العلم الصحراوي إذانا بانطلاق الاحتفالات الرسمية المخلدة للحدث ، تلتها كلمة ترحيبية لوالي الولاية ، السيد محمد مصطفى التليميذي  رحب فيها برئيس الجمهورية والوفد المرافق ، وكذا بالوفود الأجنبية التي جاءت لتشارك الشعب الصحراوي احتفالاته بذكرى إعلان الجمهورية .

وأكد والي ولاية السمارة أن احتفال الشعب الصحراوي بذكرى إعلان الجمهورية هو دليل على صموده ومواصلته لمسيرته التحررية حتى استكمال سيادته الوطنية على كامل تراب الجمهورية الصحراوية ، مضيفا أن حضور هذا العدد من المتضامنين يدل على عدالة القضية الصحراوية .

بعدها استعرضت وحدات من جيش التحرير الشعبي بالخطوة الموزونة اذانا بانطلاق الاحتفالات ، التي تميزت باستعراضات لفرق المدارس ودور التربية وأخرى مدنية تم من خلالها إبراز مظهر الدولة الصحراوية والمسار الذي قطعته عبر 44 سنة في بناء مؤسساتها في مختلف مجالات التنمية البشرية وبناء الإنسان الصحراوي.

كما شكلت بعض اللوحات الفنية التي رسمتها فعاليات المجتمع المدني الصحراوي نموذجا للظروف الصعبة التي أجتازها الشعب الصحراوي عبر هذه المسيرة الكفاحية وكذا تواصل الأجيال الصحراوية المتعاقبة والمنخرطة في هذا الكفاح التحريري الذي سيستمر بحسب الشعارات التي رفعتها الدولة الصحراوية حتى استكمال السيادة على كامل التراب الوطني.

إلى ذلك شكل تأسيس الجمهورية الصحراوية 27 فبراير1976 “ردا شرعيا وصفعة قوية” في مواجهة “مؤامرة دولية” أحيكت ضد الشعب الصحراوي.

كما جاء إعلان الجمهورية الصحراوية ” تتويجا ” لجملة من الإنجازات والمكاسب التي ناضلت من أجل تحقيقها جبهة البوليساريو الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي في سبيل الاستقلال والسيادة . (واص)

موفد " واص " الى ولاية السمارة