قوات الاحتلال المغربي تمنع مجموعة من المناضلين الصحراويين من حقهم في التنقل

العيون المحتلة 19 يناير 2019 (واص)- اقدمت قوات الاحتلال المغربي بمختلف تشكيلاتها على منع عدد من المناضلين والمناضلات بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية من التنقل بين العاصمة المحتلة العيون ومدن السمارة وبوجدور المحتلتين وكذا مدينة الطنطان جنوب المغرب.

و اقدمت سلطات الاحتلال امس الخميس 18 يناير 2018 على منع مجموعة من المناضلين من التنقل الى مدينة السمارة المحتلة حيث تم توقيفهم على مستوى نقطة تفتيش لقوات الاحتلال المتواجدة شرق العاصمة المحتلة العيون وذلك دون اي مبررات تذكر ، ليتوجه الوفد بعدها صوب مدينة بوجدور المحتل حيث تم توقيفه مرة اخرى على مستوى نقطة تفتيش درك الاحتلال بمنطقة " اكطي سيد الغازي " حيث تم تهديدهم ومنعهم من اكمال مسيرتهم .

و في السياق ذاته، فوجئ وفد مناضلي ومناضلات الارض المحتلة بتوقيفه صبيحة اليوم على مستوى المخرج الشمالي للعاصمة المحتلة العيون من طرف قوات الاحتلال المغربي التي حاصرت المكان مانعة اعضاء الوفد من اكمال رحلتهم صوب مدينة الطنطان جنوب المغرب ، كما اقدمت نفس القوات على منع المناضلة والناشطة الحقوقية امنتو حيدار من الدخول الى مقر بعثة المنورسو اين كانت ستودع شكوى باسم وفد المناضلين تنديدا بما تعرضوا له من توقيف ومنع من التنقل .

جدير بالذكر بان كوكبة المناضلين التي تعرضت للمنع من التنقل كانت قد مثلت مناضلي الارض المحتلة ضمن وفد شارك في العديد من الفعاليات التي شهدتها الاراضي المحررة ومخيمات اللاجئين الصحراويين. (واص)

090/110