منظمة عدالة البريطانية تطالب بالقضاء على جميع أشكال العنف الذي تتعرض له المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

لندن 25 نوفمبر 2018  (واص)- دعت منظمة عدالة البريطانية كافة المنظمات الدولية التي تعمل في مجال حماية المرأة الى المساهمة في القضاء على كافة أشكال العنف الذي تتعرض له المرأة الصحراوية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، مضيفة أن النساء الصحراويات يعشن تحت وطأة الاحتلال ويواجهن تحديا في نيل حقوقهن كنساء صحراويات.

وأضافت في المنظمة في بيان لها  بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب ضد المرأة  " أن المرأة الصحراوية تعاني من أبشع جرائم العنف بسبب الاحتلال المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية"، داعية المجتمع الدولي والمنظمات  إلى  تكثيف العمل على كافة المستويات من أجل تخفيف ما تعانيه المرأة الصحراوية  من عنف جراء الاحتلال  الذي لا يفرق بين شيخ وامرأة أو طفل وشاب، ويمارس انتهاكاته دون رادع أو محاسبة، و غير آبه بالمواثيق والمعاهدات الدولية والقرارات الأممية.

وأشارت منظمة عدالة البريطانية في بيانها إلى ان المرأة الصحراوية في المدن المحتلة تعاني من العنف والتمييز الممارس ضدها ، مشيرة أن معاناتها بدأت منذ الاجتياح المغربي للصحراء الغربية سنة 1975 ، و مستمرة إلى الآن فهي تعاني المأساة سواء اللاتي يعشن في المدن المحتلة أو اللاتي يعشن في ظروف اللجوء القاسية.

وناشدت المنظمة البريطانية المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه اللاجئات الصحراويات، داعية  إلى إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، كي تتمكن المرأة الصحراوية من العودة إلى بيتها ووطنها. (واص)

090/110