الندوة العربية الإفريقية بالجزائر تطالب بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير

الجزائر 12 مارس 2018 (واص)  - أسدل الستار أمس الأحد على فعاليات الندوة العربية الإفريقية المنعقدة بالعاصمة الجزائرية ، بالدعوة الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في الحرية وتقرير المصير .

الندوة التي عقدت في الفترة الممتدة من 10 إلى 12 مارس الجاري، تحت عنوان "الشباب في مواجهة تحديات السلم والتنمية المستدامة، عرفت تنظيم مائدة مستديرة بعنوان" إرادة النزوح للمهاجرين غير النظاميين: بين المساعدات الإنسانية والأمن والكرامة" برئاسة السيد أرزقي تيغيلت.و السيد بوقدور خبير المساعدات الإنسانية. ليفتح باب النقاش بعد ذلك أمام الوفود المشاركة.

الوفد الصحراوي المشارك في الندوة و خلال مداخلة له ، تحدث عن الوضعية الإنسانية في مخيمات اللاجئين الصحراويين، متحدثا عن خطورة المخدرات التي يجعل منها الاحتلال المغربي سلاحا فتاكا موجها صوب الشباب العربي والإفريقي .

مسؤول العلاقات الخارجية بإتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب السيد حمدي عمار، قدم نبذة للمشاركين عن المنظمة وعن الأنشطة والبرامج التي تقوم بها في مخيمات اللاجئين الصحراويين. ومحاولة الشبيبة الصحراوية الحضور والمشاركة في كل المحطات الدولية والقارية التي تعنى بالشباب. كما قدم أيضا دعوة لجميع الوفود المشاركة في الندوة من أجل زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والوقوف على معاناة الشباب الصحراوي.

وتوجت أشغال الندوة ببيان ختامي وتوصيات، والتي كان من بينها توصية تنص على دعم الندوة العربية الإفريقية للجهود الإفريقية والدولية المبذولة من أجل إيجاد حل عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير. (واص)

090/105.