رئيس الجمهورية يؤكد أن كفاح الشعب الصحراوي مستمر ومتواصل حتى تحقيق الأهداف الوطنية المشروعة

09 يونيو 27 نوفمبر 2017 (واص) - أكد اليوم الاثنين رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن كفاح الشعب الصحراوي مستمر ومتواصل حتى تحقيق الأهداف الوطنية المشروع والمتمثلة في الحرية والاستقلال .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته اليوم أثناء إشرافه على الاحتفال بالذكرى الـ 42 لتأسيس المجلس الوطني الصحراوي ، أكد أن كفاح الشعب الصحراوي مستمر، متواصل ويمضى في تطور مضطرد، لم يبق معه اليوم أي مجال للتردد أو التشكيك في أن الدولة الصحراوية حقيقة وطنية وجهوية ودولية لا رجعة فيها، وها هي تسجل كل يوم خطوة على طريق تكريس مكانتها الدولية واستكمال سيادتها على كامل ترابها الوطني.

وقد شهد هذا الكفاح - يقول الرئيس إبراهيم غالي - محطات كثيرة ومتنوعة ومر بمراحل متعددة واتخذ أبعاداً سياسية وقانونية واجتماعية وإدارية وغيرها، منذ انبلاج فجر المقاومة الوطنية في سبعينيات القرن العشرين، مروراً بتأسيس الجبهة واندلاع حرب التحرير الوطني وإعلان الوحدة الوطنية وتأسيس المجلس الوطني الصحراوي، وصولا إلى قيام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وهذه مناسبة - يضيف الرئيس - لنترحم على كل أولئك الأبطال الذين قادوا بتفان وإخلاص تلك المراحل العصيبة، من أمثال الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري ومفجر الثورة، شهيد الحرية والكرامة، الولي مصطفى السيد، والرئيس السابق للمجلس الوطني الصحراوي، المحفوظ اعلي بيبا والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز وكل شهداء القضية الوطنية الأبرار.

وأضاف أن القضية الوطنية تتقدم في مسار لا يعرف الانقطاع ولا يؤمن بالانتظار، والانتصارات والمكاسب تتوالى وتتزايد على مختلف الواجهات، مثلما هو حاصل على الجبهة الدبلوماسية والقانونية، مثمنا بالمناسبة  موقف الاتحاد الإفريقي الصارم لفرض احترام قانونه التأسيسي والمبادئ والقيم التي تأسس عليها، وخاصة احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال ومكانة وسيادة الدول الأعضاء. كما نسجل بارتياح واعتزاز المكانة التي أصبحت تحظى بها الدولة الصحراوية داخل لاتحاد الإفريقي، ليس فقط على مستوى القارة ولكن أيضاً في سياق التعاون والشراكة مع منظمات ودول العالم. (واص)

090/105.