الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي تستنكر قرار منع دخول السفيرة الصحراوية المتجولة بأمريكا اللاتينية إلى البيرو

كيتو(الإكوادور )، 12سبتمبر2017(واص) - استنكرت الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي قرار منع دخول السفيرة الصحراوية بأمريكا اللاتينية السيدة خدجتو المخطار الى البيرو.

جاء ذلك على لسان منسقها الرسمي السيد بابلو دي لا فيغا الذي ذكر وزير خارجية بلاده السيد ريكاردو لونا ميندوثا بأن هذا القرار ينتهك الالتزامات الدولية لجمهورية البيرو.

وأكد الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان بابلو ودي لافيغا بأن هذا القرار الإداري ينتهك المبادئ الأساسية  للقانون الدولي العام وخاصة  اتفاقية مونتيفيديو لسنة 1933 حول حقوق وواجبات الدول. 

وطالب منسق الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي وزيرا الخارجية والداخلية لدولة البيرو السيد ريكاردو لونا والداخلية السيد كارلوس باسومبريو البيروفيين بإلغاء هذا القرار الإداري الذي ينتهك حقوق الدبلوماسية الصحراوية، مناشدا  الحكومة الإكوادورية بتفعيل العلاقات الدبلوماسية بين البيرو و الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. (واص)

090/102