بشرايا حمودي بيون يؤكد : "انضمام المغرب للإتحاد الإفريقي انتصار للشعب الصحراوي وقضيته العادلة"

الجزائر ، 01 فيفري 2017 (واص) - أكد السفير الصحراوي بالجزائر ، عضو الأمانة الوطنية السيد بشرايا حمودي بشرايا بيون أن انضمام المغرب الى الإتحاد الإفريقي يعد انتصار للشعب الصحراوي وقضيته العادلة واعتراف ضمنيا بالجمهورية الصحراوية .

 السفير الصحراوي وفي حوار خص به جريدة الشروق الجزائرية أمس الثلاثاء، أكد "أن ترك المغرب لمنظمة الوحدة الإفريقية احتجاجا على عضوية الجمهورية الصحراوية طيلة 32 سنة، مستعملا بذلك كل الإمكانات والوسائل لإخراج الجمهورية الصحراوية، باء بالفشل في هذا المسعى والمبتغى، وفي النهاية اعترف بالواقع الصحراوي وفُرض عليه قبول الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي الذي تعتبر الدولة الصحراوية عضو مؤسس له.

وأضاف بشرايا حمودي بيون أن النظام المغربي فشل في مسعاه ومحاولاته وظلمه للمنظمة القارية،  وما حصل انتصارٌ للشعب الصحراوي وكفاحه العادل، الشعب الصحراوي - يضيف السفير الصحراوي - الذي فرض على المغرب الاعتراف به والجلوس معه ومناقشته.

كما أكد بيون أن المغرب فشل في محاولاته الرامية الى إقصاء الجمهورية الصحراوية من الاتحاد الإفريقي شريطة انضمامه إليه ، مجددا التأكيد على أن المغرب كالجمهورية الصحراوية وككل الدول الأعضاء في الاتحاد، مفروضٌ عليه احترام الميثاق المؤسِّس الذي وقع عليه واعترف به. (واص)

090/105.