الشباب الإفريقي يدعو قادة القارة إلى استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

أضافه webmaster في جمعة, 29/01/2016 - 15:31

أديس أبابا ( إثيوبيا ) 29 يناير 2016 ( واص ) - اختتم ليلة البارحة بمقر الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لقاء حوار الأجيال بين القادة الأفارقة والشباب الإفريقي المنظم على هامش القمة الإفريقية الـ 26 للاتحاد الإفريقي ، بالمصادقة على توصيات تدعو القادة الأفارقة إلى بذل مزيد من التحرك لاستكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتوفير مشاركة أكبر للشباب والمرأة في جميع المجالات القارية.

 

وشارك الشاب لحبيب محمد عبد العزيز ممثلا عن اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب في أشغال هذا اللقاء الذي افتتح بورشات عمل بين ممثلي الشباب الإفريقي وبعض القادة والوزراء ، تطرقت لأهم المواضيع الخاصة بالشباب واستراتيجيات الاتحاد الإفريقي في موضوع تواصل الأجيال وتمكين الشباب.

 

كما تناولت الورشات موضوع السلم والأمن في القارة وأهم التحديات التي تواجه السياسات الإفريقية للنهوض بالشباب كالتنمية الاقتصادية ، التعليم ، الصحة والنمو الديموغرافي تماشيا مع شعار مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي السادس والعشرين " 2016 سنة حقوق الإنسان في إفريقيا مع التركيز على حقوق المرأة".

 

اتحاد الشبيبة الصحراوية الذي يمثل المنظمات الشبانية لدول شمال إفريقيا ، تولى إعداد وتقديم تقرير مفصل عن حالة السلم والأمن بإفريقيا أمام عدد من زعماء دول القارة ورئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي ، وتضمن نداءً عاجلا للقادة الأفارقة للضغط على المغرب من أجل قبول تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية ، لافتا الانتباه إلى الخروقات المتواصلة لحقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية.

 

وفي ختام اللقاء ، دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي السيدة نكوسازانا دلاميني زوما الشباب الإفريقي إلى تحمل المسؤولية والمساهمة في النهوض بالقارة الإفريقية من خلال الانخراط الفعال في مخططات أجندة الاتحاد الإفريقي لسنة 2063 ، مناشدة ممثلي التنظيمات الشبانية لجميع الدول الإفريقية ، بذل المزيد من الجهود في توجيه الشباب وثنيه عن اختيار الطرق السلبية من خلال الحوار ونشر القيم الإفريقية الراقية النابعة من أفكار الآباء المؤسسين.

 

( واص ) 090/100