الإعلان عن تنظيم تجمع لدعم المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك بالعاصمة الإسبانية

أضافه webmaster في جمعة, 11/03/2016 - 22:19

مدريد ( إسبانيا ) 11 مارس 2016 ( واص ) -سينظم غدا السبت آلاف الأشخاص القادمين من عشرات المدن الإسبانية ، تجمهرا حاشدا على الساعة 12 زوالا بالعاصمة الإسبانية مدريد لدعم المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك اللذين دخلوا إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الفاتح مارس الجاري.

 

وطالب بيان بالمناسبة ، بالإفراج عن المجموعة فورا ، وندد بالأحكام الصادرة ضدهم وكل المحاكمات السياسية التي تصدر ضد السكان الصحراويين من طرف سلطات الاحتلال المغربية.

 

ولفت البيان انتباه الأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة ، إلى عدم شرعية محاكمة هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين والذي اعترفت المنظمة نفسها بأنه اعتقال تعسفي ، كما لفت انتباهها إلى 651 مفقودا صحراويا لا زالوا مفقودين إلى حد الساعة .

 

وندد موقعو البيان بالمناورات والعراقيل التي تضعها الدولة المغربية أمام جهود الأمم المتحدة سواء ما تعلق منها بالجانب السياسي مثل المفاوضات من أجل إيجاد تسوية لهذا النزاع والتي تمر حتما بتطبيق استفتاء تقرير المصير ، يقرر فيه الشعب الصحراوي مصيره بكل حرية .

 

هذا نص البيان :

 

في يوم 12 مارس تكون قد مرت 12 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام الذي بدأه المعتقلون السياسيون الصحراوين مخيم أكديم إزيك ، اللذين تم سجنهم بصورة غير شرعية وغير عادلة في سجن سلا المغربي.

 

فمنذ 5 سنوات ونصف على الاعتقال التعسفي وبعد الحكم الجائر الذي نطقت به المحكمة العسكرية التابعة للقوات الملكية المغربية ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين اللذين تم الحكم عليهم بعقوبات تتراوح بين 20 سنة والسجن مدى الحياة ، وذلك لنشاطهم السياسي ومشاركتهم السلمية في مخيم أكديم إزيك والمعروف أيضا بمخيم الكرامة .

 

 فقد استعملت السلطات المغربية تعابير كالانتقام ، ممارسة العنف والخروج عن القانون كإجابة  على الكفاح السلمي الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل حريته.

 

 في مخيم أكديم إزيك بالقرب من مدينة العيون المحتلة تجمع آلاف النساء والرجال للمطالبة بحقوقهم والذي شكل في سنة 2010 بداية للانتفاضات التي شهدها العالم العربي والتي غيرت من المشهد العام العالمي .

 

مرة أخرى يعبر الشعب الصحراوي عن تمسكه بالكفاح السلمي والمطالبة باحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والعالم أجمع ، كخطوة أخرى في كفاحه المتواصل من أجل تقرير المصير واستعادة أرضه المحتلة من طرف المغرب بصورة غير شرعية .

 

ولهذا السبب فانه باسم آلاف الأشخاص القادمين اليوم من عشرات المدن من كل إسبانيا ، ومن خلال هذا الحشد نعلن أننا:

 

- نضم أصواتنا لمطالب المعتقلين السياسيين الصحراويين ونطالب بالإفراج عنهم فورا .

 

- نندد بهذا الحكم الجائر وكل المحاكمات السياسية التي تصدر ضد السكان الصحراويين من طرف السلطات المغربية.

 

- نلفت انتباه الأمم المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة ، إلى اعتقال هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين والذي اعترفت المنظمة نفسها بأنه اعتقال تعسفي ، كما نلفت انتباهها أيضا إلى 651 مفقودا صحراويا لا زالوا مفقودين إلى حد الساعة .

 

- نندد بالانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية ووضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين في كل السجون المغربية وفي الصحراء الغربية المحتلة.

 

- نندد أيضا بالمناورات والعراقيل التي تضعها الدولة المغربية أمام جهود الأمم المتحدة سواء ما تعلق منها بالجانب السياسي مثل المفاوضات من أجل إيجاد تسوية لهذا النزاع والتي تمر حتما بتطبيق استفتاء تقرير المصير ، يقرر فيه الشعب الصحراوي مصيره بكل حرية .

 

- نندد أيضا بصمت بعثة المينورسو في المنطقة ، غير القادرة على حماية السكان المدنيين الصحراويين ، كما نطالب بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية الحقوق الأساسية للسكان الصحراويين.

 

وفي الأخير ، فإننا نحمل السلطات المغربية مسؤولية النتائج التي قد تترتب عن الإضراب المفتوح الذي يخوضه 13 حقوقيا صحراويا ، كما نوجه نداء إلى كل الأشخاص والسلطات الوطنية والدولية للتدخل بصورة مستعجلة من أجل أن يتمكن المعتقلون السياسيون الصحراويون من التمتع بحقوقهم الشرعية كاملة ، وخاصة أن يتمكنوا من المثول أمام محكمة مدنية تحترم شروط المحاكمة العادلة والنزيهة التي تم حرمانهم منها.

 

( واص ) 090/100