الجزائر تحتضن الندوة التاسعة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا

الجزائر، 06 ديسمبر 2022 (واص) -تحتضن الجزائر من 7 إلى 9 ديسمبر، أشغال الندوة التاسعة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا، تحت عنوان: "دعم الأعضاء الأفارقة الجدد في مجلس الأمن للأمم المتحدة في التحضير لمعالجة مسائل السلم والأمن في القارة الإفريقية".

وستعرف هذه الندوة، التي ستجري فعالياتها بمدينة وهران، مشاركة رفيعة المستوى خاصة على المستوى الوزاري للدول الأعضاء في مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي، وكذا الأعضاء الأفارقة في مجلس الأمن للأمم المتحدة، علاوة على خبراء وممثلين سامين لهيئات إفريقية ومنظمة الأمم المتحدة.

ويهدف هذا الملتقى الهام إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين مجلس السلم والأمن الافريقي والأعضاء الأفارقة في مجلس الأمن للأمم المتحدة في تنفيذ مهامهم خاصة فيما يتعلق بالدفاع عن المواقف والمصالح المشتركة لإفريقيا أثناء عملية صنع القرار في مجلس الأمن الأممي بشأن قضايا السلم والأمن المتعلقة بالقارة.

كما تستعرض هذه النسخة مسألة إسكات البنادق في افريقيا من خلال نزع السلاح والسيطرة على انتشار الأسلحة الصغيرة والخفيفة غير المشروعة وكذا معالجة آفة الإرهاب والتطرف العنيف بالإضافة إلى مواضيع متعلقة بفرض وتطبيق العقوبات.

ويأتي تنظيم هذه الطبعة بمدينة وهران امتدادا للطبعات السابقة التي كانت قد بادرت الجزائر بتنظيمها في إطار التزامها الراسخ والمتواصل بدعم عمل المنظمة في مجال السلم والأمن وسعيها الدؤوب لتعزيز العمل الإفريقي المشترك.

وتمثل هذه الأهداف، المحاور الرئيسية التي تسعى الجزائر للدفاع عنها بكل قوة، نيابة عن الدول الافريقية، من خلال ترشحها لعضوية مجلس الأمن للأمم المتحدة خلال الفترة 2024-2025, وذلك بالتنسيق مع أشقائها الأفارقة وفي ظل الالتزام التام بأهداف ومبادئ الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي وميثاق الأمم المتحدة.  (واص)

090/105/700.