ندوة الايكوكو : الوزير الأول يجري لقاءات مع بعض الوفود المشاركة

برلين (المانيا)، 03. ديسمبر 2022 (واص) - استقبل الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد بشرايا حمودي بيون الوفود الأجنبية المشاركة في الندوة الدولية السادسة والأربعون للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

وفي هذا الإطار استقبل الوزير الأول وفد من حزب اليسار الموحد تقوده السيد اينار مورينو نائبة رئيس المجموعة البرلمانية بالبرلمان الإسباني السلام للشعب الصحراوي .

وتمحور اللقاء حول سبل التعاون الثنائي والموقف المخزي لرئيس الحكومة الإسبانية المنافي للشرعية الدولية والقانوني الدولي المؤيد للاحتلال على الرغم من مواقف الأحزاب الإسبانية والشعوب الإسبانية .

وخلال اللقاء جددت السيدة اينار موقف حزبها الثابت الى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل من اجل استكمال السيادة والاستقلال، مبرزة ان الحزب سيظل يدين موقف شانشيز ويضغط لفرض العودة الى موقف اسبانيا وتحملها لمسؤولياتها القانونية والتاريخية إزاء تصفية الاستعمار من أخر مستعمرة إفريقية

كما استقبل بشرايا حمودي بيون وفدين من النرويج والسويد ، حيث تناول اللقاء مواقف الدولتين وبعض الخطوات التي اتخذت للاعتراف بالجمهورية الصحراوية ، وكذا الدعم الإنساني ومجالات الدعم السياسي المطلوبة في ظل استئناف الكفاح المسلح الذي غير الواقع الذي ظل قائما على مدى 30 سنة واصبح الوضع وضع حرب يتطلب أساليب جديدة للدعم والتعاون .

وجمع الوزير الأول لقاء مع أستاذ جامعي الماني يريد المساهمة في التعريف بالقضية الوطنية على مستوى الفيديرالية الألمانية ويود الاطلاع على اخر تطورات القضية الوطنية بعد استئناف الكفاح المسلح

كما استقبل الوزير الأول وفدا من المجموعات البرلمانية السلام للشعب الصحراوي بالبرلمان الإسباني

، أين طالب الوزير الأول وفد البرلمانيين الإسبان بالمزيد من الضغط لمجابهة الموقف المخزي لرئيس الحكومة الإسبانية والمساهمة في تحسيس النواب الإسبان من مختلف الأحزاب بالورطة التي أوقعهم فيها الحزب والحكومة الاشتراكية المعروفة بتواطئها منذ البداية مع نظام التوسع المغربي .

وأكد النواب الاسبان ان قضية الشعب الصحراوي العادلة هي محل اجماع كافة الأحزاب السياسية والشعوب الاسبانية وهو ما جعل الحكومة والحزب الاشتراكي في عزلة داخلية وخارجية .

كما استقبل الوزير الأول وفدا عن تنسيقية الجمعيات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي برئاسة خابييربويكس .

اللقاء تناول عمل الحركة التضامنية على مستوى اسبانيا والخطط المقترحة لتكييف العمل التضامني مع وضعية الحرب والظروف الجديدة التي فرضها استئناف الكفاح المسلح والعمل السياسي المطلوب لمواجهة موقف الحزب والحكومة الاشتراكية وكذا التحسيس والتوعية بالوضع الحقيقي القائم بالصحراء الغربية سواء فيما يتعلق بالحرب التي دخلت عامها الثالث او حول موضوع الأرض المحتلة ومعاناة الصحراويين مع الاحتلال ونهب الثروات الطبيعية او في ما يتعلق بالوضع الإنساني بالنسبة للاجئين .

وحضر هذه اللقاءات إلى جانب الوزير الأول الذي يترأس الوفد الصحراوي المشارك في الندوة السادسة والأربعون للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، كل من السفير المكلف باوروبا والإتحاد الأوروبي السيد أبي بشرايا البشير، نائب رئيس المجلس الوطني السيد السالك محمد المهدي ، ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا السيد عبد الله العرابي ، ممثلة جبهة البوليساريو بألمانيا السيدة النجاة حندي. (واص)

090/105