العاصمة النيجرية نيامي تحتضن يوم غد أشغال القمة الإستثنائية حول التصنيع والتنوع الإقتصادي

نيامي (النيجر)، 24 نوفمبر 2022 (واص) - تلتئم يوم غد الجمعة بنيامي، القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي حول التصنيع والتنوع الاقتصادي ومنطقة التبادل الحر الافريقية، تحت شعار "تصنيع إفريقيا: تجديد الالتزامات من أجل تصنيع وتنويع اقتصادي شامل ومستدام"، بمشاركة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي .

و يشارك في القمة قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي لبحث سبل التعاون بين دول القارة السمراء في مجالات الصناعة والتنمية الاقتصادية،  والمساهمة في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل في الدول الافريقية،  إضافة الى حشد الجهود نحو التصنيع،  على اعتباره أحد أهم الركائز الأساسية لتحقيق النمو الاقتصادي في افريقيا و أهداف التنمية المستدامة المدرجة في أجندة التنمية الإفريقية 2063.

و يبحث جدول أعمال القمة،  في دورتها الـ 17 المندرجة في اطار الأنشطة السنوية التي تحتفي بأسبوع تصنيع افريقيا،  سياسات التصنيع والتنوع الاقتصادي ومنطقة التبادل الحر الافريقية، حيث ستكون الفرصة للأطراف الرئيسية الفاعلة،  مواتية للتفكير بشأن تصنيع إفريقيا وبحث السبل الكفيلة بتحقيق ذلك.

كما تناقش القمة "تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية وعلاقتها مع التصنيع" و"التصنيع والقدرة الجبائية للحكومة وخلق فرص الشغل"،  الى جانب "التجديد التكنولوجي والقدرة التنظيمية من أجل تحسين الأداء الصناعي وجعله تنافسيا" وكذا "سلاسل القيم الصناعية الإقليمية".

وكان وزير الشؤون الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك قد شارك أمس في إجتماع المجلس التنفيذي للإتحاد الأفريقي لتحضير القمتين الاستثنائيتين حول الصناعة و التجارة بالقارة، اللتين من المزمع إلتآمهما يوم غد الجمعة 25 نوفمبر.

و سعى الاجتماع التحضيري أساسا الى تحديد التزام الدول الإفريقية بأجندة 2063 وخطة 2030 لأهداف التنمية المستدامة،  اللذين يتيحان لإفريقيا فرصة فريدة لتنفيذ مسار إنمائي متماسك وفعال يعزز النمو الاقتصادي للقارة ويحافظ عليه من خلال التصنيع المستدام.

ويرافق الرئيس ابراهيم غالي في أشغال هذه القمة وفد ضم كل من وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك ، عبداتي ابريكة المستشار برئاسة الجمهورية ، النانة لبات الرشيد مستشارة برئاسة الجمهورية مكلفة بالوطن العربي ، لمن أبا علي المندوب الدائم لدى الإتحاد الافريقي .

و للتذكير فإن القارة السمراء تحتفي في 20 نوفمبر من كل سنة ب "يوم التصنيع في إفريقيا", الذي تم اعتماده من قبل رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي, في يوليو عام 1989 بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا. (واص)

090/105.