قوات الاحتلال المغربية تحاصر وتقتحم منازل النشطاء الحقوقيين الصحراويين

العيون المحتلة 21 نوفمبر 2022 (واص) - أقدمت أول أمس السبت، مجموعة من عناصر شرطة الاحتلال المغربي على محاصرة منزل المختطفة السياسية السابقة المگبولة بشرايا.

 وفي مساء نفس اليوم أقدمت نفس المجموعة على محاولة اقتحام منزل المختطفة السياسية السابقة يهديها حيمودة، حيث كانت مجموعة من رفيقاتها المختطفات السياسيات السابقات يقمن بزيارتها والاطمئنان على صحتها، لتقوم المجموعة بمهاجمة المنزل وتهديد العائلة بالاقتحام والانتقام في حالة ما لم يقوموا بإخراج من فيه من المختطفات السابقات، بعد خروجهن تم الاعتداء عليهن واستهداف كل من المختطفة السياسية السابقة الناشطة الحقوقية الدكجة لشكر والمختطفة السياسية السابقة الناشطة الحقوقية فاطمتو الحيرش، بالصفع والضرب وهو الأسلوب الإجرامي الذي يعتمده الجلاد يونس فاضل، مصرحا لهما بأن هذا الاعتداء يأتي بعدما فضحتا اعتداءه عليهما منتصف الشهر الجاري أمام منزل المختطفة السياسية السابقة الناشطة الحقوقية فاطمتو الحيرش، وهو الاعتداء الذي كانت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربي، قد وثقته وراسلت بخصوصه مجموعة من الجهات الدولية المعنية برصد الخروقات الإجرامية التي تتعارض مع كافة مواثيق وعهود حقوق الإنسان.

تجدر الإشارة، إلى أن المختطفة السياسية السابقة المكبولة بشرايا، وفور عودتها إلى منزلها، تم منعها من دخوله من طرف عناصر الشرطة المغربية، لولا تدخل بعض جيرانها، الذين احتجوا على هذه الإجراءات القمعية وغير القانونية، كما تم وضع المختطفة السابقة المناضلة فاطمتو الحيرش تحت المراقبة اللصيقة وملاحقتها خلال تنقلاتها داخل المدينة من طرف أحد أعوان سلطة الاحتلال.

وفي سياق متصل، أخضعت أجهزة الاحتلال الأمنية المغربية أمس الأحد، منازل مجموعة من المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بمدينة العيون المحتلة، للحصار والمراقبة اللصيقة، من بينها : منزل إبراهيم دحان بگنا، منزل فاطمتو دهوار ومنزل الذهبة سيدأمو.

( واص ) 090/100