كناريا : تأسيس حزب يضع القضية الصحراوية ضمن أولى أولوياته

كناريا (إسبانيا)، 16 نوفمبر 2022 (واص) - تم الأسبوع الماضي بكناريا الإعلان عن تأسيس حزب سياسي كناري تحت اسم " كناريا موحدة " يضم نشطاء من المجتمع المدني وشخصيات نقابية وإدارية وترأسه البرلمانية "ميري بيتا" عن مقاطعة گران كناريا.

ومن أولويات الحزب السياسي الجديد الدفاع عن القضايا العادلة في العالم وفي مقدمتها القضيتين الفلسطينية والصحراوية .

 ويعتبر الحزب قضية الشعب الصحراوي من القضايا الأولى التي يجب الدفاع عنها كون الشعب الصحراوي شعب شقيق وجار ويجب الدفاع عنه والوقوف إلى جانبه حتى نيله حقه المشروع في تقرير المصير والحرية مهما كلف الأمر من تضحيات.

كما عبر الحزب الجديد عن إستعداده لدعم حراك الجالية الصحراوية بكناريا ، مشيرا بأن مقراته ستكون تحت تصرفه، كما دعا الجالية إلى التحرك من داخل المؤسسات السياسية وإقتحام كل الهيئات الإدارية من بلديات و برلمانات وهيئات تشريعية وذلك من خلال المشاركة الفعالة كي يصل صوت الشعب الصحراوي وقضيته العادلة إلى كل المؤسسات.

تجدر الإشارة،  إلى أن الحزب أجرى لقاءات مع ممثلي عن الجالية الصحراوية تطرقوا فيها إلى سبل التعاون المستقبلي وشرح كيفية تطوير التنسيق لإيصال صوت الشعب الصحراوي وقضيته في كل المهرجانات واللقاءات التي يعقدها الحزب السياسي الجديد الذي تعهد بالإستماتة في الدفاع عن القضية التي يعتبرها محورية وذات أولوية في أجندته السياسية. (واص)

090/105.