الجالية الصحراوية بكناريا تنظم مظاهرة أمام القنصلية المغربية تنديدا باتفاقية مدريد الثلاثية

لاس بالماس (كناريا) 14 نوفمبر 2022 (واص) - نظمت الجالية الصحراوية بجزر الكناري بالتنسيق مع مكتب الجبهة الشعبية بكناريا وجمعيات الجالية الصحراوية وأصدقاء الشعب الصحراوي، وقفة احتجاجية اليوم الاثنين، تزامنا وحدث اتفاقية مدريد الثلاثية المشؤومة وكذا الترحيل اللاإنساني للأب محمد سالم بشرايا من مدينة العيون المحتلة.

وقد استهلت الوقفة بدقيقة صمت لقراءة الفاتحة على روح الفقيد "أعلي بويا الطفاح" وعلى كافة شهداء القضية الوطنية والذين ما بدلوا تبديلا، بحضور ممثل جبهة البوليساريو بكناريا حمدي منصور وأعضاء عن التمثيلية والمستشار بمجلس حكومة گران كناريا صديق الشعب الصحراوي كارميلو راميريث وأعضاء من جمعيات التضامن الكنارية مع الشعب الصحراوي وشخصيات سياسية ومدنية، إلى جانب عشرات المتظاهرين من الجالية الصحراوية أمام القنصلية المغربية بلاس بالماس؛ أين نددوا باتفاقية مدريد الثلاثية وما سببته من معاناة وتقسيم للشعب الصحراوي جراء الغزو المغربي الذي ارتكب جرائم ضد الإنسانية ما يزال الشعب الصحراوي يعاني من تبعاتها إلى يومنا هذا.

كما استنكر الحضور تخلي إسبانيا عن مستعمرتها السابقة وتسليمها لاحتلال غاشم يواصل انتهاك الشرعية الدولية وإبادة الشعب الصحراوي واستنزاف خيراته الطبيعية، وسط حصار إعلامي وبوليسي محكم على المنطقة في تحد واضح لكل المعاهدات والأعراف الدولية.

كما ندد المشاركون في الوقفة بالموقف المخزي لرئيس الحكومة الإسبانية بيذرو سانتشيز المنحاز لأطروحة النظام المغربي؛ حيث أكدوا أن موقفه أحادي الجانب وأن كناريا ستبقى وفية للشعب الصحراوي وقضيته العادلة حتى نيله الحرية والاستقلال.

من جانب آخر، ندد الحضور بالترحيل غير القانوني للأب محمد سالم بشرايا الذي كان ينوي زيارة عائلته ووطنه الذي أبعده عنه الاحتلال منذ غزوه لأرضنا الطاهرة، والقمع والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية وما يتعرض له مناضلو ومناضلات الجبهة الشعبية.

وطالب المتظاهرون بالضغط على الحكومة المغربية لاحترام حقوق الإنسان والانصياع للشرعية الدولية التي تنص على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، كما وصفوا قنصليتها بالمُلَطّخَةِ جُدرانها بدماء الصحراويين وأنها وصمة عار على إسبانيا، وحمّلوا حكومة مدريد مسؤوليتها بصفتها مازالت القوة المديرة للإقليم وعليها إدانة انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكب في حق الشعب الصحراوي.

واخْتُتِمت الوقفة بإعلان التضامن المطلق مع الجماهير الصحراوية ومع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي وفي مقدمتهم معتقلو أكديم إزيك.

( واص ) 090/100