البلديات الإسبانية المتضامنة تؤكد دعمها للشعب الصحراوي وحقه الثابت في تقرير المصير

مدريد 06 نوفمبر 2022 (واص) - أصدرت البلديات الإسبانية المتوأمة والمتضامنة مع الشعب الصحراوي في ندوتها المنعقدة بمدريد، بيانا تؤكد فيه دعمها للشعب الصحراوي وحقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.

وتبرز البلديات الإسبانية في بيانها "أن الشعب الصحراوي ناضل أكثر من خمسين عامًا من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير من خلال استفتاء حر وديمقراطي، والمعترف به من خلال العديد من قرارات الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي، وأن المسألة الصحراوية مدرجة بالأمم المتحدة كقضية تصفية استعمار لم يكتمل بعد بسبب الاحتلال المغربي".

واستنكرت البلديات الإسبانية تقاعس الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي عن ممارسة الضغط اللازم على حكومة المغرب للامتثال للقرارات وإنهاء هذا الصراع الذي يهدد الاستقرار والأمن في المنطقة وخاصة بعد عودة الحرب من جديد في الصحراء الغربية.

وتعتزم البلديات الإسبانية -كما يوضح البيان- زيادة المبادرات السياسية والتعاون في المجال الإنساني للتخفيف من المعاناة بمخيمات اللاجئين الصحراويين، وتندد البلديات بانتهاكات المغرب لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ونهب الموارد الطبيعية الصحراوية، وتطالب في السياق ذاته بتدخل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

( واص ) 090/102