اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي تشيد بدور الجزائر في لم الشمل العربي

بيروت (لبنان)، 02 نوفمبر 2022 (واص) - عبرت اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي عن ارتياحها لمستوى التحضيرات التي أبانت عنها ارض الشهداء خلال استضافتها لأشغال القمة العربية الواحدة والثلاثين التي انطلقت أمس الثلاثاء.

واشادت اللجنة في بيان لها بالدور المحوري للجزائر في لم الشمل العربي ، والتأكيد على مركزية القضية الفلسطينية كقضية جوهرية للعرب .

نص البيان :

اللجنة العربية للتضامن مع الشعب العربي الصحراوي

بمناسبة انعقاد القمة العربية في الجزائر في دورتها الحادية والثلاثين " قمة الكرامة"، والتي تعتبر من اهم القمم العربية بسبب انعقادها على ارض الشهداء الطاهرة .

ان اللجنة العربية للتضامن مع الشعب العربي الصحراوي تؤكد في هذه المناسبة على دعمها غير المحدود للرؤى والمنهجية التي اعتمدتها القيادة الجزائرية في معرض ترؤسها لهذه القمة ، والتي وضعت في مقدمة اهدافها دعم القضية الفلسطينية ، من خلال تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية لأنها تشكل السبيل الوحيد لمواجهة الاحتلال الصهيوني ، وتمنع هرولة المطبعين الذين يسعون الى اقناع الامة ان التطبيع هو الطريق الوحيد لحل القضية الفلسطينية .

تساند اللجنة العربية الموقف المشرف للقيادة الجزائرية المناهض لأي شكل من اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ، لما ترى في ذلك من تصفية للقضية الفلسطينية ، وتكريس واقعي للاحتلال الصهيوني .
تدعم اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي الخطوات الجليلة التي خطتها القيادة الجزائرية قبل انعقاد القمة في رأب الصدع وإصلاح البيت العربي ، من خلال السعي الى المصالحة العربية الشاملة ، المبنية على عدم تدخل أي دولة في الشأن الداخلي لاي دولة اخرى ، ومنح الشعوب حقها في تقرير مصيرها .

تطالب اللجنة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي القمة العربية بوضع حد نهائي لمعاناة الشعب العربي الصحراوي جراء الاحتلال المغربي ، وإعلان الوقوف الى جانب هذا الشعب لتحقيق تقرير مصيره ، وتفعيل القرارات الدولية ذات الصلة، وخاصة اعتبار قضية الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار بكل وضوح .
تناشد اللجنة العربية الزعماء العرب المجتمعين في الجزائر ارض العزة والكرامة العمل على رفع الظلم عن الشعب العربي الصحراوي ووقف العدوان المستمر من المملكة المغربية بكل اشكاله العسكرية والامنية والاقتصادية والدبلوماسية .

وتهيب اللجنة العربية بالزعماء العرب الى الاقتداء بالدول المستنيرة والتي رغم ان البعض منها يبعد آلاف الكيلومترات عن الصحراء الغربية، الا ان ذلك لم يمنعها من الاعتراف بالجمهورية العربية الصحراوية ، كونها تمثل إرادة شعبها، وعدم مجاملة النظام المغربي على حساب دماء وحقوق وكرامة الشعب العربي الصحراوي .
المكتب التنفيذي
للجنة العربية للتضامن مع الشعب العربي الصحراوي
بيروت في الاول من تشرين الثاني 2022. (واص)
090/105