" التواصل بين الأجيال حول الوحدة الوطنية " محور حلقة تواصلية من تنظيم الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية

ولاية بوجدور ، 06 أكتوبر 2022 (واص) - نظم اليوم الخميس الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية حلقة تواصلية بين الأجيال بمناسبة الذكرى الـ 47 للوحدة الوطنية ، وذلك بمقر مركزية الإتحاد بولاية بوجدور .

الحلقة التواصلية التي حملت شعار " نموت موحدين ولا نعيش مقسمين " ، حضرها إلى جانب الأمينة العامة للإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية ، عضو الأمانة الوطنية السيدة الشابة سيني ، كلا من الأمين العام لمسؤول أمانة التنظيم السياسي أباه بن أعمر ، المكلفة بإدارة المنظمات الجماهيرية فاطمة بلا ، بالاضافة إلى الكوادر النسوية من الاتحاد والمؤسسات الوطنية .  

ويهدف الإتحاد  من تنظيم هذه الحلقة - حسب القائمين عليه - إلى تبادل  الأفكار والخبرات ونقل التجارب بين الأجيال من خلال  إستعراض أهم الأدوات والآليات التي إعتمدتها المرأة الصحراوية في ظل العمل الثوري من أجل تحقيق إستمرار هوية المجتمع الصحراوي وصيانة مكاسبه .

وعرفت الحلقة التواصلية  مداخلات نوعية شملت  مختلف الفئات العمرية ، أستعرضت خلال كل متدخلة   تجربتها بهدف تجسيد الصورة الفعلية للمكسب  "الوحدة الوطنية" التي تعتبر ركيزة من ركائز المجتمع ومسلمة من مسلمات تطوره وتقدمه ودليلا قاطعا على تلاحم شعبه مع قيادته.

وأستعرضت  المناضلة الأم العايزة عجنة تاريخ تأسيس الوحدة الوطنية والدوافع لها وماهي إسهامات المرأة الصحراوية أنذاك في تحقيق هذا المكسب بالنسبة للشعب الصحراوي.

وتخللت الحلقة التواصلية مسابقة فكرية للحضور من خلال طرح اسئلة متنوعة ساهمت في إحياء تاريخ منظمة الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية وتعزيز المعلومات حوله.

ومن جهة أخرى ساهم قسم الثقافة في تقديم فقرات فنية من طرف فرقة مركز النعجة عالي إبراهيم ، عززت إبراز الجانب الثقافي للمجتمع الصحراوي تمثلت في أغنية حول الوحدة الوطنية،  أغنية لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي،  أغنية حول تواصل الأجيال وأغنية حول المرأة.

الحدث تميز بالمداخلات القيمة وكلمة توجيهية تفضل بها الأمين العام لأمانة التنظيم السياسي بمناسبة عيد الوحدة الوطنية.

وتم بالمناسبة تنظيم وقفة تضامنية مع اسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي ومناضلينا ومناضلاتنا بالمناطق المحتلة . (واص)

090/105.