لجنـــــــة حمايــــة المدنيين الصحراوييـــــن تقوم بزيـــــــارة تضامنيــــــة لعائــــــلات السجنــاء السياسيين الصحراوييـن وعائلات الشهداء بمدينة العيون المحتلـــة

العيون المحتلة، 04 أكتوبر 2022 (واص) نظمت بتاريخ 26 سبتمبر 2022 "لجنـــــــة حمايـــــــة المدنييــــــن الصحراوييـــــن"  التابعة لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان بالصحراء الغربية "اللجنة الوظيفية بالمنظمة " زيارة تضامنية لعائــــــلات السجنــاء السياسيين الصحراوييـن وعائلات الشهداء بمدينة العيون المحتلـــة ، شملت كل من العائلات التالية :

ـ   الشهيد الصحراوي "سعيد دنبر".

ـ السجين السياسي الصحراوي "بوتنكيزة البشير" المحكوم بالمؤبد ضمن مجموعة "أكديم إيزيك".

ـ السجين السياسي الصحراوي " لعروصي سيدي عبد الجليل" المحكوم بالمؤبد ضمن مجموعة "أكديم إيزيك".

ـ السجين السياسي الصحراوي "أبهاه عبدالله" المحكوم بالمؤبد ضمن مجموعة "أكديم إيزيك".

 ـ السجين الصحراوي "الدرجة مصطفى" المحكوم ب 15 سنة سجنا نافذا.

و قد أعربت اللجنة عن تضامنها المبدئي مع عائلات الشهداء و السجناء السياسيين الصحراويين، منددة بتمادي قوة الاحتلال المغربي في التستر على الجلادين و حمايتهم من العقاب، و استهدافها للعائلات و ترهيبها بموازاة ما تقوم به إدارة السجون التابعة لها من مصادرة للحقوق المشروعة للسجناء السياسيين الصحراويين و مداهمة غرفهم و عزلهم عن العالم الخارجي و منعهم من ارتداء الزي الصحراوي و فرض اللهجة المغربية للتواصل بها مع عائلاتهم .

في حين ثمنت العائلات هذه الزيارة التي اعتبرتها مساندة لها في محنتها، مشددين على مطالبتهم كافة المنظمات الحقوقية الدولية و كل الضمائر الحية عبر العالم بالتدخل العاجل لتكثيف الضغط على قوة الاحتلال المغربي من أجل كشف الحقيقة عن جرائم الاغتيال التي استهدفت الصحراويين و التأكيد على مطلب الحرية لكافة سجناء الرأي السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية دون شروط.

ويدخل هذا العمل في إطار عملية الرصد الميداني للجرائم و التواصل مع الضحايا وعائلاتهم والتضامن معهم ، الذي اتخذه تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان بالصحراء الغربية، كخيار نضالي ينسجم مع مبادئه و قانونه الأساسي.

(واص)120/090