منظمة حقوقية صحراوية تطالب مجلس حقوق الانسان الدولي باتخاذ الإجراءات الصارمة لحماية المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي

جنيف (سويسرا)، 03 أكتوبر 2022 (واص) -طالب السيد مصطفى المشظوفي الكاتب العام لرابطة حماية السجناء الصحراويين، المنتظم الدولي بضرورة الإسراع في اتخاذ الإجراءات الصارمة واللازمة لحماية حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال المغربي

واكد السيد مصطفى المشظوفي في داخلة له خلال جلسات مجلس حقوق الإنسان في دورته الواحدة والخمسين أن الفقرة 58 من اعلان فيينا تؤكد على ضرورة إيلاء اهتمـام خاص لضمان الاحترام العالمي والتنفيذ الفعلي " لمبـادئ آداب مهنة الطب المتعلقة بدور الموظفين الصحيين، ولا سيما الأطباء، في حماية المسجونين والمحتجزين من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة، أو العقوبة القاسية، أو اللاإنسانية، أو المهينة، التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار المدافع الصحراوي عن حقوق الانسان انه لم يسبق للاحتلال المغربي أن احترم هذه التوجيهات والتزم بتطبيقها لصالح السجناء السياسيين الصحراويين الذين يتعرضون للانتقام والإذلال والتعذيب في السنوات الأخيرة، كما لم ينفذ الاحتلال المغربي آراء وقرارات كل من لجنة مناهضة التعذيب والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي. وبالتالي يتمتع المسؤولون عن هذه الأعمال بالإفلات التام من العقاب.

وعرج السيد مصطفى المشظوفي على الوضعية المزرية نتيجة الإهمال الطبي والتمييز العنصري التي يعيشها المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال المغربي وفي مقدمتهم مجموعة أكديم ايزيك، وسياسة الترهيب والانتقام الممارسة على عائلاتهم. بالإضافة الى حجم المضايقات والممارسات غير القانونية التي تنتهجها الدولة المغربية في حق المدافعين عن حقوق الإنسان والطلاب والصحفيين.

وفي الأخير طالب عضو الوفد الصحراوي بأهمية إنشاء ولاية للمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية، وضرورة قيام مجلس حقوق الانسان الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة للضغط على الاحتلال المغربي.(واص)

090/105