ممثل الجبهة بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو يلتقي نائب الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات السلام

يويورك (الأمم المتحدة)، 03 أكتوبر 2022 (واص) - عقد اليوم الاثنين عضو الأمانة الوطنية، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، الدكتور سيدي محمد عمار، اجتماعا مع السيد جان بيير لاكروا، نائب الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات السلام.

اللقاء الذي جرى بمقر الأمانة العامة للأمم المتحدة تم خلاله التطرق إلى بعض القضايا المرتبطة ببعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) في أفق المشاورات التي سيعقدها مجلس الأمن في منتصف هذا الشهر بشأن تمديد ولاية البعثة التي تنتهي في 31 أكتوبر 2022.

وأطلع ممثل الجبهة بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو المسؤول الأممي حول موقف جبهة البوليساريو من تلك القضايا ومسائل أخرى ذات الصلة في ظل انهيار وقف إطلاق النار للعام 1991 على إثر قيام دولة الاحتلال المغربي بعملها العدواني على التراب الصحراوي المحرر في 13 نوفمبر 2020 ثم استئناف الشعب الصحراوي لكفاحه المسلح المشروع.

وكانت جبهة البوليساريو قد أكدت خلال الزيارة الأخيرة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، السيد ستافان دي ميستورا، أن الطرف الصحراوي يبقى متمسكاً وبقوة بحقه في استخدام كل الوسائل المشروعة، بما فيها الكفاح المسلح، للدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي المقدسة وغير القابلة للمساومة في الحرية والاستقلال، مع ترك باب الحل السلمي مفتوحاً شريطة أن يقوم ذلك الحل على تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال طبقاً لمبادئ الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ذات الصلة.(واص)

090/105.