إتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين يدين اعتقال الإعلامي والناشط الحقوقي جمال كريدش رئيس المرصد الإعلامي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان

الشهيد الحافظ ، 02 أكتوبر 2022 (واص)- إعتقلت قوات الاحتلال المغربية الإعلامي والناشط الحقوقي الصحراوي جمال أكريدش بمدينة أكليميم جنوب المغرب .

عائلة الناشط الحقوقي وفي اتصال لها مع الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ، أكدت أن اعتقال كريدش جاء بعد توجهه لما يسمى مفوضية الشرطة بالمدينة ، ليستفسر عن مصير ابن أخته، الذي كان قد اعتقل في وقت ، وفور دخوله مقر الشرطة تم اعتقاله بشكل غير شرعي وجائر .

وأبرزت العائلة أن هذا الاعتقال يأتي بموجب مذكرة بحث قديمة بحسب ما زعمته الشرطة المغربية .

ويأتي الاعقتال غير الشرعي والجائر إنتقاما من النشاط الإعلامي والحقوقي لجمال أكريدش الذي يرأس المرصد الإعلامي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان .

ولازالت وضعية الناشط الحقوقي الصحراوي والظروف المتواجد فيها مجهولةً ، وهو ما أكدته العائلة التي لم يتم تبليغها بإعتقاله أو بالتهم الموجهة إليه في خرق آخر لحقوق الإنسان في ملف تلفه عدة تناقضات بدءا بالإعتقال وإلى غاية الساعات الأولى من صباح اليوم .

وفي بيان له أدان إتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين الاعتقال الظالم وغير الشرعي بالمرة الذي طال رئيس المرصد الإعلامي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان جمال كريدش ، في إستمرار لسياسة تكميم الافواه واستهداف الناشطين والاعلاميين وإمعان الدولة المغربية في عقاب الصحراويين العزل دون وجه حق لقاء منافحتهم المشروعة وبالطرق السلمية عن حقوق شعبهم العادلة في الحرية والإستقلال .

ويدعو الإتحاد في بيانه الهيئات الأممية المختصة والمنظمات العاملة في مجال حماية الصحفيين وحرية التعبير ، بضرورة التدخل العاجل من أجل المساهمة في إطلاق سراح جمال كريدش وكافة رفاقه من الإعلاميين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية ، حيث يقضون مددا عقابية غير شرعية وظالمة إلى جانب عشرات المعتقلين السياسيين الصحراويين .

وطالب الإتحاد بالعمل على تكثيف الجهوية من أجل حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ووضع حد للخروقات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان التي تطال الشعب الصحراوي بالأراضي المحتلة والمناطق ومناطق جنوب المغرب . (واص)
090/105