المواقف الإفريقية المتقدمة لنصرة الجمهورية الصحراوية أصابت المغرب بالسعار (دبلوماسي صحراوي)

نيروبي (كينيا) 02 أكتوبر 2022 (واص) - أكد السفير الصحراوي بكينيا السيد أباه المد، أن مواقف بعض البلدان الإفريقية المناصرة للجمهورية الصحراوية أصابت النظام المغربي بالسعار.

الدبلوماسي الصحراوي وفي لقاء مع جريدة الاستافريكان أوضح أن "تنامي دور الاتحاد الإفريقي واعتباره شريكا لمجلس الأمن الدولي فيما يتعلق بقضايا السلم والأمن في القارة، أصاب المغرب بالسعار، فضلا عن المواقف الإفريقية الجد متقدمة نصرة للجمهورية الصحراوية وإدانة الاتحاد الإفريقي لانتهاكات المغرب لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية، إلى جانب رفضه لاستمرار نهب ثروات الإقليم ووصفها باللاشرعية ، كلها - يضيف السفير الصحراوي بكينيا - عوامل دفعت دولة الاحتلال إلى السعي الدائم لما يقوض جهود الاتحاد الإفريقي ومحاولة إبقائه بعيدا عن المسألة الصحراوية خلافا لنهج الحلول الإفريقية لمشاكل القارة.

وأضاف السيد أباه المد، أن دولة الاحتلال المغربية لن تدخر جهدا في التأثير على القرارات السيادية لبعض الدول وعلاقات الأخيرة بالجمهورية الصحراوية، وتستعمل لذلك الغرض كل الأساليب الخسيسة من رشاوى والوعد بالامتيازات وإبرام اتفاقيات وهمية.

( واص ) 090/105