"الاعتقال التعسفي والتعذيب في السجون المغربية" محور ندوة صحفية بجنيف

جنيف (سويسرا)، 21 سبتمبر 2022 (واص) -  نشط الوفد الصحراوي المشارك في أشغال الدورة الـ 51 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ندوة صحفية ، تطرق فيها الى حالات الاعتقال التعسفي والتعذيب الذي يتعرض له الشعب الصحراوي بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية .

الندوة التي تعقد على هامش أشغال الدورة الـ 51 لمجلس حقوق الإنسان حضرها السفير المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي ، عضو الأمانة الوطنية السيد أبي بشرايا البشير ، إلى جانب العديد من المدافعين الدوليين عن حقوق الإنسان وبعض ممثلي المنظمات الدولية العضو في المجلس

وخلال الندوة قدمت المحامية النرويجية السيدة تونا سورفن ماو مداخلة افتتاحية للندوة تمحورت حول الوضعية القانونية للأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال، مؤكدة  على خرق سلطات الاحتلال المغربي للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني في تعاملها مع الأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجون الإحتلال المغربي.

من جانبه السيد فنسنت بلوتن عضو القسم الدولي لحقوق الإنسان أكد في مداخلته على متابعتهم لحالات الإعتقال التعسفي التي يرتكبها النظام المغربي في حق المدنيين الصحراويين، مجددا التأكيد على أن الصورة التي يروج لها المغرب لدى الأمم المتحدة تختلف تماما عن الصورة الحقيقية الموجودة على الأرض. والوضعية غير الإنسانية التي يعيشها الأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال المغربي.

وعرج عضو القسم الدولي لحقوق الإنسان السيد فنسنت بلوتن على محاولة الإحتلال المغربي استغلال الصورة التي يروجها ضمن عديد اللجان التابعة للأمم المتحدة بالإضافة إلى تمويله المالي للعديد من الجلسات التحضيرية للإستعراض الدولي الشامل والذي يتم تنظيمه خلال شهر نوفمبر القادم، محاولا بذلك التضليل عن الواقع الحقيقي لحقوق الإنسان هناك.

السيدة كلود مونجان اصفاري تحدثت عن الحالة الخطيرة التي يعيشها المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال،  مستدلة بحالة المعتقل النعمة عبدي اصفاري الذي تم اعتقاله ليلة تفكيك قوات الاحتلال المغربي لمخيم اكديم ايزيك شرق مدينة العيون المحتلة سنة 2010.

بالإضافة لعديد الشكاوى التي قدمتها  أمام لجنة مناهضة التعذيب سنة 2014 ليصدر بعض ذلك قرار اللجنة بتاريخ سنة 2016 الذي يدين كل ممارسات التعذيب في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين.

عضو رابطة حماية السجناء السياسيين الصحراويين السيد منصور المشظوفي تحدث عن تجاهل دولة الاحتلال المغربي لكل المطالب المشروعة للمعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية، وعدم احترام مطالب المنتظم الدولي ولوائح الأمم المتحدة بخصوص حماية السجناء السياسيين وحفظ كرامتهم.

وأستنكر الحقوقي الصحراوي المعاملة غير الأخلاقية واليومية التي تقوم بها إدارة سجون الاحتلال المغربي في حق الأسرى المدنيين الصحراويين داخل سجون الاحتلال المغربي.

وعرفت الندوة مداخلات لبعض عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة اكديم ايزيك عبر تقنية الفيديو ، تطرقت فيها العائلات إلى الوضعية المزرية التي يعيشها أبنائهم داخل سجون الاحتلال المغربي، مشيرين في الوقت ذاته إلى حجم المعاناة الجسدية والنفسية التي تعرفها وضعيتهم داخل سجون المحتل المغربي.

وطالبت عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين جميع مجلس حقوق الإنسان الدولي والمنظمات الدولية الحقوقية بالضغط على سلطات الاحتلال المغربي من أجل الافراج الفوري وغير المشروط عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وفي مقدمتهم مجموعة اكديم ايزيك. (واص)

090/105.