السفارة الصحراوية في الإكوادور تعقد حلقات نقاش مع بعض القوى السياسية والمنظمات الاجتماعية لشرح تطورات القضية الوطنية

كيتو (الإكوادور)، 17 سبتمبر 2022 (وأص)- عقد السفير الصحراوي في الاكوادور السيد احميدوها احمد محمد، نهاية هذا الاسبوع بمقر الحزب الشيوعي الإكوادوري، حلقات نقاش مع مجموعة واسعة من القوى السياسية والمنظمات الاجتماعية في هذا البلد، بهدف تسليط الضوء على تطورات القضية الوطنية.

و شارك في النقاش العديد من الشخصيات السياسية و الاكاديمية، من بينهم الدبلوماسي هوراسيو سيفيا بورجا، الذي ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة في عدة مناسبات، بصفته الممثل الدائم للإكوادور لدى الأمم المتحدة.

و أكد السفير الصحراوي بالاكوادور، بعد عرض فيلم وثائقي عن الصحراء الغربية، أن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي و كفاحه المشروع بقيادة جبهة البوليساريو، يحظى بدعم متزايد من طرف حكومات وشعوب أمريكا اللاتينية.

و أبرز الدبلوماسي الاكوادوري هوراسيو سيفيا بورجا في لقائه مع السفير الصحراوي أن الأمم المتحدة تميزت بتعزيز التنمية في العالم و نزع فتيل بعض النزاعات ،  بالاضافة الى إنهاء الاستعمار في عدة بلدان من العالم، و مع ذلك، يضيف الدبلوماسي، لا تزال هناك بعض القضايا عالقة و منها قضية تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، اخر مستعمرة في افريقيا.

و أشار رئيس الجمعية الاكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي السيد بابلو دي لافيغا، والتي كانت من ضمن المنظمين لهذا النشاط، أنه في ظل الوضع العالمي الراهن، بات من الضروري كسر الحصار الإعلامي على القضية الصحراوية، والتنديد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها الاحتلال المغربي ضد الصحراويين العزل.

و أكد السيد بابلو دي لافيغا في هذا الصدد على ضرورة مضاعفة الجهود لتعزيز حق الشعب الصحراوي في تقرير و الاستقلال.

(واص) 090/102