افتتاح أشغال الملتقى الأول لمجالس تسيير المؤسسات الصحية الصحراوية

الشبه الطبي، 16 أغسطس 2022 (واص) -أفتتحت اليوم الثلاثاء بالمركز الشبه الطبي " الشهيد أحمد عبد الفتاح " ، أشغال الملتقى الأول لمجالس تسيير المؤسسات الصحية الصحراوية ، بحضور وزيرة القطاع السيدة  خيرة بلاهي أباد ، وأعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة وأطر وعمال المؤسسات الصحية .

الملتقى الذي يحمل إسم الشهيد " النح لحسن رمظان " ، استهل بكلمة ترحيبية لمدير المدرسة، شكر فيها الحضور، متمنيا للملتقى النجاح والخروج بأفضل الصيغ التي من شأنها تعزيز دور المنظومة الصحية الصحراوية.

وزيرة الصحة العمومية، عضو الأمانة الوطنية السيدة خيرة بلاهي أباد ، وفي كلمة لها خلال إشرافها على الملتقى ، أوضحت  ان الملتقى يهدف بالأساس إلى "إدخال إصلاح عميق وشامل يرتكز على مراجعة الخارطة الصحية وتصويبها باعتماد معايير عصرية بناء على تشخيص دقيق ومعطيات موضوعية من طرف القائمين على الصحة ".  

وأضافت أن الهدف من تنظيم هذا الملتقى هو بحث سبل وضع نظام جديد يعتمد على "حوكمة فعالة ترتكز على استغلال أنجع للموارد الوطنية المتوفرة سواء كانت بشرية أو مادية".

وأكدت خيرة بلاهي أباد أن مخرجات الملتقى ستشكل "ورقة طريق عملية سيتم تجسيدها على أرض الواقع"، وذلك بالارتكاز على إجراءات تتعلق ب " إصلاح القطاع الصحي، تحسين التغطية الصحية للمواطنين ،  تعزيز تكوين المنتسبين لقطاع الصحة.

وخلال اليوم الأول من الملتقى الذي يدوم يومي 16 و17 أغسطس الجاري تم تقديم عرض حول تقييم المنطومة الصحية الصحراوية، تناول بالشرح والتفضيل كافة الإنجازات وكذا الإشكالات والعراقيل التي تعاني منها الصحة في مختلف القطاعات الواقعة ضمن اختصاصها كالبيطرة، برنامج الطفل وغيرها ...

هذا إلى جانب عرض آخر عن الموارد البشرية وتقييم الأداء من خلال هيكلة وزارة الصحة العمومية والقوة العاملة بها مركزيا وجهويا ومحليا، ليتبع ذلك بنقاش جاد من طرف المشاركين في الملتقى يرتكز تحديدا على الأداء وتقييمه والرفع من مستوى الخدمات الصحية. (واص)

090/105.