الرئيس إبراهيم غالي يشارك في الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاستقلال الجزائر

الجزائر ، 04 يوليوز 2022 (واص)-   شارك رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي اليوم الثلاثاء في الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاستقلال الجزائر واسترجاع السيادة الوطنية .

الإحتفالات التي احتضنتها ساحة التحرير وسط العاصمة الجزائرية أشرف عليها الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون . ، حضرتها فود اجنبية صديقة من لبيبا والإمارات ، ورؤساء دول كل من إثيوبيا ، تونس ، النيجر ، الكونغو ، جاءت  لمشاركة الجزائر فرحتها بهذا الحدث الهام ، 

وتميزت الإحتفالات المخلدة لستينية إستقلال الجزائر باستعراض عسكري ضخم شاركت فيه مختلف التشكيلات العسكرية الجزائرية القوات البرية والجوية والدفاع الجوي عن الإقليم والقوات البحرية والدرك الوطني ،  إلى جانب مربعات تمثل مختلف مدارس الجيش الوطني الشعبي الجزائري وأخرى تمثل المديريات العامة للأمن الوطني والحماية المدنية والجمارك.

وتضمن العرض العسكري أيضا  تشكيلة من الدبابات المعصرنة بمختلف الأنواع وآليات الإسناد ومنصات صواريخ والمدفعية وعربات قتالية،  بالإضافة إلى تشكيل جوي يتكون من عدة أنواع من الطائرات والسفن والفرقاطات.

وفي كلمته بالمناسة ، دعا الرئيس الجزائري السيد عبد المجيد تبون الى أن جعل هذه المناسبات التاريخية "محطات شاهدة على الوفاء للشهداء ولرسالة نوفمبر الخالدة ولنتخذ منها معالم مرشدة لخدمة وطننا المفدى وشعبنا الأبي".

وجدد تقدير الأمة للجيش الجزائري  درع الأمة وحامل لواء جيش التحرير الوطني, الذي "نشهد معه باعتزاز ما أحرزه من مكاسب وانجازات عظيمة", مبرزا أن "هذه اللحظات عميقة المغزى والشعب الجزائري يقف على ما وصل اليه جيشنا العتيد من احترافية وتحكم عالي في العلوم والتكنولوجيا العسكرية, وهي لحظة تحمل الى جانب ذلك معاني الوفاء للشهداء ولرسالة نوفمبر الخالدة".

ويرافق الرئيس ابراهيم غالي وفد هام ضم كلا من : حمة سلامة  عضو الأمانة  الوطنية  رئيس المجلس الوطني، خطري أدوه  عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، محمد الوالي اعكيك  عضو الأمانة الوطنية رئيس أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، محمد الأمين البوهالي عضو الأمانة الوطنية وزير بالرئاسة مكلف باللواء الاحتياطي ، محمد سالم ولد السالك عضو الأمانة الوطنية  وزير الخارجية، عبد القادر الطالب عمر عضو الأمانة الوطنية السفير بالجزائر ، أسويلمة بيروك وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة ، حمادة سلمى وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة ، صلحة العبد مدير ديوان الأمين العام لرئاسة الجمهورية . (واص)

090/105 .