مشاركة الجمهورية الصحراوية في احتفالات الذكرى الستين لاستقلال الجزائر تجسد العلاقات الوطيدة القائمة على الأخوة والصداقة وحسن الجوار

الجزائر ، 04 يوليوز 2022 (واص)-  تشارك الجمهورية الصحراوية في الإحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاستقلال الجزائر ، وذلك يوم غد الثلاثاء بالجزائر العاصمة ، وهو ما يجسد علاقات الصدافة والخوة وحسن الجوار بين البلدين .

وما مشاركة الجمهورية الصحراوية، بأعلى سلطة، ممثلة في رئيس الجمهورية، في ستينية استقلال الجزائر لهو تجسيد لتلك العلاقات الوطيدة التي تربطها بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والقائمة على الأخوة والصداقة والجوار والتحالف في خدمة السلم والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

كما أن هذه المشاركة تأكيد على ما يحظى به كفاح الشعب الصحراوي، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من تضامن ودعم ومساندة وتأييد من الجزائر الشقيقة، حكومة وشعباً، في انسجام كامل مع تلك المبادئ السامية التي قامت عليها ثورة الأول من نوفمبر المجيدة، ومع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي. 

ويشارك الرئيس ابراهيم غالي  الذي وصل الليلة   الجزائر العاصمة،  للمشاركة في الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية الجزائرية ، حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين هواري بومدين الدولي،  الوزير الأول الجزائري  السيد أيمن بن عبد الرحمان .

ويرافق رئيس الجمهورية ، الأمين العام للجبهة وفد هام ضم كلا من : حمة سلامة  عضو الأمانة الوطنية  رئيس المجلس الوطني، خطري أدوه  عضو الأمانة الوطنية مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، محمد الوالي اعكيك  عضو الأمانة الوطنية رئيس أركان جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، محمد الأمين البوهالي عضو الأمانة الوطنية وزير بالرئاسة مكلف باللواء الاحتياطي ، محمد سالم ولد السالك عضو الأمانة الوطنية  وزير الخارجية، عبد القادر الطالب عمر عضو الأمانة الوطنية السفير بالجزائر ، أسويلمة بيروك وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة ، حمادة سلمى وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة ، صلحة العبد مدير ديوان الأمين العام لرئاسة الجمهورية . 

(واص)

090/105.