مأساة مليلية: وقفة احتجاجية أمام البرلمان بالرباط للمطالبة بفتح تحقيق دولي حول المجزرة

الرباط 02 يوليو 2022 (واص)- دعا ائتلاف من الجمعيات المدافعة عن حقوق الإنسان وفعاليات المجتمع المدني المساندة لحقوق المهاجرين في المغرب, إلى تنظيم وقفة احتجاجية امس الجمعة أمام البرلمان بالعاصمة الرباط، للمطالبة بفتح تحقيق وطني ودولي، حول استخدام القوات المغربية للقوة المفرطة ضد المهاجرين الافارقة خلال محاولتهم اجتياز سياج جيب مليلية الاسباني.

ونظمت الوقفة امس الجمعة على الساعة السادسة ونصف مساءا، أمام البرلمان بالرباط، للتنديد بما اسماه الائتلاف بـ"الجرائم" التي ارتكبت على الحدود بين مدينتي مليلية والناظور يوم 24 يونيو الماضي.

وتهدف هذه الوقفة، حسب بيان للمنظمين، إلى "المطالبة بفتح تحقيق وطني ودولي لإلقاء الضوء الكامل باستقلال تام حول الأحداث والمسؤولين ومخلفات سياسات الهجرة التي يمولها الاتحاد الأوروبي وتنفذها الدول".

واثارت احداث مليلية سخطا دوليا حيث استنكرت العديد من الهيئات والمنظمات والأطراف السياسية والحقوقية الدولية, فظاعة المشاهد التي تم تداولها في فيديوهات صادمة على صفحات وحسابات مختلف مواقع التواصل الاجتماعي, وطالبت العديد من المنظمات والهيئات الدولية بضرورة فتح تحقيق فوري ومستقل لمحاسبة المتسببين في المأساة بالجيب الاسباني والتي ادت الى مقتل اكثر من 20 مهاجرا .

وكان مكتب الأمم المتحدة لحقوق الانسان قد دعا من قبل الى فتح تحقيق "فوري ومستقل" وقالت المتحدثة باسم المكتب السامي للأمم المتحدة في جنيف رافينا شامداساني، "اننا ندعو كلا البلدين (اسبانيا والمغرب) الى ضمان اجراء تحقيق جاد ومستقل وتحديد الظروف التي وقعت فيها وفيات واصابات."

كما أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي, عن صدمته من "المعاملة العنيفة والمهينة" للمهاجرين الأفارقة من قبل قوات الأمن المغربية.

 ولم تخفي مفوضة الشؤون الداخلية للاتحاد الأوروبي, إيلفا جوهانسون, قلقها إزاء الهجوم الدموي من قبل قوات الأمن المغربية, داعية الى ضرورة الرد بقسوة على هذا النوع من العنف الذي استخدم على حدود دولية.

واص 090/110/700