السفير الصحراوي بلواندا، يطلع الخارجية الانغولية على المستجدات الراهنة للقضية الصحراوية، و يثمن مستوى علاقات البلدين.

لواندا (انغولا) 30 يونيو 2022 (واص)، استقبل السفير الصحراوي لدى جمهورية انغولا السيد حمدي الخليل ميارة، من قبل السيدة اسميراندا برافو كوندي دا سيلفا، كاتبة الدولة للعلاقات الخارجية الانغولية بمقر وزارة الخارجية الانغولية.

و في مستهل المباحثات، استعرض السفير الصحراوي لدى انغولا اخر المستجدات التي تشهدها القضية الصحراوية على الصعيدين الدبلوماسي و الميداني، مشيرا الى مساع الأمم المتحدة و مجهودات المنتظم الدولي الرامية الى إيجاد حل سلمي و دائم، متفق عليه من الطرفين جبهة البوليساريو و المغرب.

السفير الصحراوي نقل أيضا امتنان و تثمين حكومة و شعب الجمهورية الصحراوية لمواقف التضامن و الدعم التي تتخذها جمهورية انغولا حيال الكفاح المشروع للشعب الصحراوي من اجل الاستقلال و الحرية و تقرير المصير، مؤكدا ان هذا الدعم المبدئي غير المشروط الذي تحظى به القضية الصحراوية من قبل عديد الدول و الهيئات ظل سندا قويا في انعاش امل الشعب الصحراوي.

و أضاف ان هناك ارتياح كبير لدى حكومة الجمهورية الصحراوية بشان مستوى علاقات البلدين الشقيقين و توسيع التعاون و التشاور و تطابق وجهات النظر و المواقف بخصوص مجمل القضايا الإقليمية و الدولية.

من جانبها اكدت المسؤولة الانغولية على مواصلة مواقف بلدها الداعمة لنضال الشعب الصحراوي العادل من اجل الحرية و تقرير المصير، داعية طرفي النزاع في الصحراء الغربية  الامتثال الى قرارات الأمم المتحدة و جهود المجتمع الدولي الهادفة الى حل النزاع في الصحراء الغربية، معتبرة التفاوض و الحوار الأولوية الأولى لحل هذا النزاع.

و اشارت الى ان علاقات البلدين ستتطور و تنمو مستقبلا بتوقعات كبيرة.

090/201، واص.