الموزمبيق : حركات التحرر التاريخية في افريقيا تستحضر البعد التاريخي لتحرر شعوب القارة انطلاقا من معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل

مابوتو (الموزمبيق)، 25 يونيو 2022 (واص) - أستحضر عدد من زعماء حركات التحرر في القارة الإفريقية البعد التاريخي في أفريقيا لتحرر شعوبها انطلاقا من معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل .

وفي كلمات لهم خلال الإحتفال بالذكرى الستين لتأسيس حزب تحرير الموزمبيق " فريليمو " الذي احتضنه مركز جواكيم شيسانو بالعاصمة مابوتو و حضرها  رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجيهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي كضيف شرف ، أكدو على استحضار البعد التاريخي لتحرر شعوب القارة الإفريقية انطلاقا من معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل .

وفي هذا الإطار أكد رؤساء  حركات التحرر في الموزمبيق ، كينيا ، بوتسوانا ، زيمبابوي ، ناميبيا ، أنغولا ، ساو تومي برانسيب ، في مداخلاتهم خلال الاحتفال بالذكرى الستين لتاسيس حزب تحرير الموزمبيق " فريليمو  " على ضرورة إستحضار البعد التاريخي للشعوب الإفريقية بغية التحرر من براثن الاستعمار ، وذلك انطلاقا من معطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل ، خصوصا مع حاجة القارة إلى التكتل واستكمال سيادة شعوبها السياسية والإقتصادية خصوصا في ظل المرحلة الراهنة التي تشهد تجاذباات عميقة وتغيرات جذرية ترسم معالم نظام عالمي جديد .

إلى ذلك شارك الرئيس ابراهيم غالي في الاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس حزب جبهة تحرير الموزمبيق على راس وفد هام ضم كل من محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية ، النانة لبات الرشيد المستشارة برئاسة الجمهورية مكلفة بالوطن العربي ، عبداتي أبريكة المستشار برئاسة الجمهورية ، ودادي أحمد الهيبة السفير الصحراوي بالموزمبيق . (واص)

090/105

موفد " واص " إلى مابوتو