رئيس الجمهورية يؤكد أن إطارات التنظيم السياسي تشكل القلب النابض للحركة والدولة في تجسيد طموحات الشعب الصحراوي

ولاية العيون ، 09 يونيو 2022 (واص) - أكد رئيس الحمهورية ، الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي أن إطارات التنظيم السياسي تشكل القلب النابض للحركة والدولة في تجسيد طموحات الشعب الصحراوي .

رئيس الجمهورية وفي كلمته خلال أشغال ملتقى الأمناء والمحافظين في نسخته الأولى ، بعد إستئناف الكفاح المسلح ، أكد أن الملتقى يكتسي طابعاً خاصاً،  على اعتبار أن هذا المكون هو نخبة التنظيم السياسي، والذي يشكل بدوره القلب النابض والخيط الناظم بالنسبة للجبهة كحركة تحرر وطني، وللدولة الصحراوية كخيار وطني، يجسدان إرادة وطموحات الشعب الصحراوي.

وأضاف رئيس الجمهورية أن " الأمناء والمحافظون هم القائمون على الفعل النضالي القيادي، من خلال قيامهم بمهام أساسية، سواء في الميدان مباشرة، أو على مختلف الواجهات والمستويات، أو من خلال التحريض والتوجيه والمتابعة والتقييم .

وأشار الرئيس غبراهيم غالي إلى أن عقد الملتقى يأتي في يوم تاريخي خالد ومتميز. كيف لا - يضيف رئيس الجمهورية - ونحن نخلد يوم الشهداء، الذكرى السادسة والأربعين لاستشهاد مفجر الثورة وقائدها. وفي حضرة الشهداء لا يمكن إلا أن نستحضر بخشوع معاني الوفاء والإخلاص والتضحية والعطاء، بوقفة ترحم واحترام وإجلال على الأرواح الطاهرة الزكية لكل شهيدات وشهداء القضية الوطنية، من الشهيد الولي مصطفى السيد، مروراً بكل من سبقوه، وصولاً إلى كل من ساروا على دربه وما بدلوا تبديلاً، من أمثال الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.

واعتبر الرئيس إبراهيم غالي  تشريف الأمناء والمحافظين بتنظيم ملتقاهم في هذا اليوم لهو تأكيد على عناية مستحقة، ليس فقط لكونه من أبرز مقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة، ولكن بالنظر إلى محورية الدور الريادي الطلائعي الذي اضطلع ويجب أن يضطلع به هذا المكون في معركة الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال. (واص)

090/105.

موفد " واص " إلى ولاية العيون