منظمة بريطانية تصف تغيير إسبانيا لموقفها من قضية الصحراء الغربية بإدارة الظهر لقرار مجلس الأمن 690

لندن (المملكة المتحدة)،  28 مارس 2022 (واص) - أعربت المنظمة البريطانية "حملة الصحراء الغربية" عن إستيائها من قرار حكومة إسبانيا بالتخلي عن إلتزامها تجاه حق تقرير المصير للشعب الصحراوي وإدارة الظهر للقرارين 658 و 690 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وجاء في بيان للمنظمة، أن الحكومة الإسبانية قد إختارت مقترح "الحكم الذاتي" المغربي بدلاً من السعي وراء حق الصحراويين في تحديد مستقبلهم الذي يكفله القانون الدولي.

وتابعت المنظمة بالقول " لقد قررت إسبانيا هذا التحول في موقفها دون إستشارة الصحراويين أو موافقتهم، وهي حقيقة توضح تخلي مدريد المشين عن مسؤولياتها" ، مشيرة إلى أن مقترح "الحكم الذاتي" المغربي الوهمي ليس أكثر من أداة لدعم إحتلاله العسكري لجزء كبير من الصحراء الغربية والحملة المستمرة للقضاء على الهوية الوطنية والثقافية للشعب الصحراوي.

من جهة أخرى ،  ذكر البيان بأن جميع الحكومات تتحمل مسؤولية دعم الحقوق المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، كما تتحمل إسبانيا مسؤولية أخلاقية إضافية تجاه الصحراويين، كونها القوة الاستعمارية السابقة التي سلمت الصحراء الغربية إلى المغرب في عام 1976، متراجعة عن وعدها تجاه تقرير المصير .

وأضاف  البيان، إن الحكومة الإسبانية بموقفها هذا لم يعد بإمكانها لعب أي دور بناء في مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية التابعة للأمم المتحدة التي فقدت مصداقيتها بالفعل.

وفي الختام، جددت المنظمة البريطانية تضامنها مع الشعب الصحراوي الذي يعيش تحت الإحتلال والمنفى، داعيةً إسبانيا إلى الإستجابة لدعوات المنظمات والهيئات السياسية للتراجع عن قرارها المخزي. (واص)

090/105/500/406 .