بلدية Eskoriaza بولاية سان سيباستيان تشهد تخليد الذكرى 46 لإعلان الجمهورية واليوم العالمي للمرأة

عرفت هذا السبت إحدى  مقرّات بلدية Eskoriaza التابعة إداريّا لولاية سان سيباستيان الباصكيّة تخليد الذكرى 46 لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، واليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن مارس من كلّ عام، بالإضافة الى ذكرى سقوط أول شهيد للثورة الصحراوية.
 
وقد أشرفت على الحفل المزدوج عضوات من تنسيقية النساء الصحراويات بإسبانيا، بالتعاون مع منتسبات لهيئة الدفاع عن حقوق المرأة الباصكية.
 
وبقاعة المحاضرات العامة التابعة للبلدية، وأمام حضور مشترك من الجالية الصحراوية والمتضامنين الباصكيين، تدخل الأخ محمد لمام محمد عالي سيد البشير الممثل الجهوي بمقاطعة بلاد الباصك، مذكّرا بأهمية الحدثين بالنسبة للشعب الصحراوي والنساء الصحراويات، وأطلع الحاضرين على تطورات الأوضاع المحيطة بنزاع الصحراء الغربية، في ضوء عودة الحرب من جديد الى المنطقة في 13 نوفمبر 2020.
 
كما ردّ الممثل الجهوي على تساؤلات الحضور وبخاصة الفئة الشابّة المتعطّشة الى معرفة مراحل النزاع منذ إندلاعه، وإخفاق المنتظم الدولي في تسويته بما يضمن لشعبنا حقه في تقرير المصير والإستقلال.
 
يذكر أن عدة مستشارين بالبلدية أبوا إلاّ أن يحضروا هذه الفعالية، معلنين بإسم العمدة وأقسامها عن التضامن الفعّال مع القضية الصحراوية.
 
وبحلول الساعات الأولى من المساء، أطربت فرقة موسيقية صحراوية جموع المشاركين، وفي مقدمتها الفنان أعلي سيدح والفنانة فدّيها الشين. 
 
090/304