اللجنة السياسية بالمجلس الوطني تستنكر بشدة جريمة إغتيال المواطن الصحراوي لحبيب أغريشي بمدينة الداخلة المحتلة

المجلس الوطني ، 18 فبراير 2022 (واص) -  استنكرت اللجنة السياسية بالمجلس الوطني يوم الخميس بشدة جريمة اغتيال المواطن الصحراوي لحبيب اغريشي بمدينة الداخلة المحتلة.

وحملت  اللجنة دولة الإحتلال المغربي المسؤولية عن هذا العمل الإجرامي الجبان في ظل صمت دولي على إستمرار المجازر التي ترتكب في حق المدنيين الصحراويين العزل في الصحراء الغربية المحتلة .

وناشدت  اللجنة السياسية بالمجلس الوطني كل الضمائر الحية والمنظمات الحقوقية والهيئات الدولية واللجنة الدولية للصليب الأحمر المنوط بها حماية المدنيين الواقعين تحت الإحتلال بضرورة التحرك وتحمل المسؤولية في حماية المدنيين الصحراويين تحت الاحتلال.

كما حملت اللجنة السياسية الأمم المتحدة من خلال بعثتها لتنظيم الإستفتاء بمسؤوليتها القانونية تجاه الصحراء الغربية المحتلة كبلد لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير والإستقلال.

ودعت اللجنة السياسية كل الصحراويين في مختلف تواجداتهم للتضامن مع عائلة الفقيد ومؤازرتهم في هذه المحنة التي يمر بها الشعب الصحراوي في ظل العدوان الهمجي المغربي وحرب التصفية التي تستهدف الشعب الصحراوي. 

كما جددت اللجنة تضامنها المطلق مع الأسرى المدنيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي وعائلة المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا التي تخوض ملحمة الكرامة والحرية رغم الحصار الذي يتواصل على منزلها منذ 19 نوفمبر 2020.  (واص)

090/105.