الرئيس إبراهيم غالي : " على الإتحاد الأوروبي أن يصبح جزءا من الحل في الصحراء الغربية لا جزءا من المشكل "

بروكسل (بلجيكا)، 17 يناير 2022 (واص) - قال رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، السيد ابراهيم غالي في كلمة ألقاها أمام رؤساء الدول والحكومات الأوروبية والأفريقية في بروكسل، أن الوقت قد حان كي يرافق الإتحاد الأوروبي الإتحاد الإفريقي بشكل حثيث وجاد وإيجابي من أجل التسوية النهائية للنزاع في الصحراء الغربية.

ودعا الرئيس خلال كلمته في إطار الجلسة الخاصة بالسلم والأمن، أوروبا إلى لعب دور إيجابي في مسار التسوية والتخلص من وضعها كجزء من المشكل إلى أن تصبح جزءا من الحل وهو ما سيساهم في تعزيز شروط السلام والأمن والاستقرار في منطقة شمال إفريقيا والساحل.

وبعد أن أكد على أهمية هذه القمة وأهدافها في توحيد التصور والأهداف بين المنظمتين، أكد رئيس الجمهورية أن " السلام في الصحراء الغربية ولكي يكون دائما ولنزع فتيل التوتر القائم قرابة 45 سنة وخاصة المنزلق الحاصل منذ 13 نوفمبر 2020، يجب أن يكون عادلا" ولكي كذلك، يضيف " يجب أن يتأسس على إحترام القانون والشرعية الدولية وتصفية الإستعمار " .

إلى ذلك، يقود رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، السيد إبراهيم غالي وفدا هاما في أشغال القمة الـ6 لرؤساء دول وحكومات الإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلجيكية بروكسل، لتمثيل الجمهورية الصحراوية البلد العضو المؤسس للإتحاد الأفريقي في هذا الحدث الدولي البارز.

ويرافق رئيس الجمهورية كل من السيد أبي بشرايا البشير، عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي و السيد لمن أباعلي، المندوب الدائم لدى الإتحاد الأفريقي، و السيدة خدجتو المختار، نائبة ممثل الجبهة بمدريد والسيد بصيري مولاي الحسن، السكرتير الأول في ممثلية الجبهة بأوروبا والإتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يجري الرئيس إبراهيم غالي سلسلة مباحثات ثنائية على هامش القمة مع رؤساء الدول والحكومات المشاركة في هذا المحفل الدولي الرفيع المستوى. (واص)

90/105/500/406