إسبانيا تدعم مساعي الأمم المتحدة لحل النزاع في الصحراء الغربية

مدريد 31 يناير 2022 (وأص)- أكد وزير الخارجية الإسباني, خوسيه مانويل الباريس دعم بلاده "الكامل" لمساعي الأمم المتحدة  للتوصل الى حل للنزاع في الصحراء الغربية, مبديا الاستعداد لاتباع خطة التسوية الاممية في هذا الشأن.

و قال الباريس, في مقابلة أجرتها معه يوم السبت, جريدة "البوبليكو" الإسبانية, أن بلاده "تسعى إلى حل للنزاع في الصحراء الغربية ضمن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة", مشددا على أن, إسبانيا "منخرطة بشكل كبير في حل هذا الصراع".

و أضاف قائلا "لا يمكننا تقديم الحل, فقد تم اختيار المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة, ستافان دي ميستورا للقيام بذلك. ما يمكنني أن أضمنه ,هو أنه يحظى بالدعم الكامل من إسبانيا, وأننا سنتبع الخطة التي وضعها.

وتابع, "لقد التقيت في مناسبتين مع دي ميستورا , وأكدت له أننا تحت تصرفه لأخذه إلى أي مكان يحتاج إليه من أجل تحقيق السلام الذي تحتاجه المنطقة".

و جدد التأكيد على أن موقف إسبانيا "يندرج ضمن قرارات مجلس الأمن, لكن اسبانيا وحدها لا تستطيع حل النزاع, نحن مع الأمم المتحدة , ونحن جزء من مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية", داعيا الجميع الى العمل لدعم دي ميستورا.

بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان, و التي لم يتم تفويض الأمم المتحدة لمراقبتها, في ظل استمرار الاعتداءات على الناشطين الصحراويين في المناطق المحتلة في الصحراء الغربية, أوضح الوزير الاسباني, أن, "محتويات بعثات الأمم المتحدة لا تمليها إسبانيا, بل الأمم المتحدة هي من تمليها, و إسبانيا تتحمل مسؤوليتها بالكامل, والتزامها بمحاولة حل النزاع ".

وأص 090/110/700