الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذب وجود أطفال جنود بمخيمات اللاجئين الصحراويين

نيويورك (الامم المتحدة) ، 18 يناير 2022 (واص) - كذب الناطق الرسمي للأمم المتحدة، ستيفان ديوجاريك، قطعيا أمس الإثنين كل الاكاذيب التي تناقلتها وسائل الاعلام المغربية حول مزاعم وجود أطفال جنود، خلال زيارة المبعوث الشخصي الأممي للصحراء الغربية، ستافان دي ميستورا، الى مخيمات اللاجئين الصحراويين .

وفي رده على سؤال حول ما رآه ستافان دي ميستورا خلال زيارته لمخيمات اللاجئين الصحراويين ، قال دوجاريك خلال احاطته الاعلامية اليومية بمقر الامم المتحدة في نيويورك، بأن "حشدا كبيرا كان عندما زار المبعوث الشخصي دي ميستورا، المخيم ولم ير الجميع لكنه بالتأكيد لم يتعرف على أي طفل جندي كما أفاد البعض".

ويعد هذا التصريح بمثابة صفعة قوية تضع حدا لمزاعم و أكاذيب نظام المخزن وممثله الدائم بالأمم المتحدة، عمر هلال، و الاعلام المغربي الذين يقومون بحملة لتشويه مقاومة الشعب الصحراوي ونضاله من أجل انتزاع حقه غير القابل للتصرف في تقرير مصير والاستقلال .

وبعد زيارته الى المملكة المغربية على اعتبارها أحد طرفي النزاع القائم، يومي الخميس و الجمعة، حط ستافان دي ميستورا الرحال بمخيمات اللاجئين الصحراويين السبت و الاحد، حيث التقى عدة شخصيات وقيادات في جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية ، على رأسها رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، بمكتبه برئاسة الجمهورية. (واص)
090/105/700